تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
ارتقاء ثلاثة شهداء جراء عدوان إسرائيلي في جنوب دمشق دخول القانون رقم /20/ الخاص بتنظيم التواصل على الشبكة ومكافحة الجريمة المعلوماتية حيز التنفيذ اعتبار... الرئيس الأسد يستقبل وفداً برلمانياً موريتانياً الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 127 القاضي بتجديد تسمية رئيس المحكمة الدستورية العليا وتجديد تسمية 6 أ... الرئيس اﻷسد يقدم التعازي لقادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة بوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان... وجوهٌ من نور … وأرواحٌ قبضت على الزناد وعَبرتْ.. الرئيس الأسد خلال لقائه رئيس اللجنة الدولية لـلصليب الأحمر : الأولوية في العمل الإنساني يجب أن تتركز... الرئيس الأسد يزور طهران ويلتقي المرشد علي الخامنئي والرئيس ابراهيم رئيسي.. والمحادثات تتركز حول التع... وزارة العدل تلغي بلاغات وإجراءات إذاعة البحث والتوقيف والمراجعة المستندة إلى جرائم قانون مكافحة الإر... روسيا: مؤتمرات بروكسل حول سورية تنزلق إلى التسييس المتهور للقضايا الإنسانية وتمنع عودة اللاجئين

الطرق الحراجية والزراعية.. اجتماعات متتالية تنتج الخطط والتنفيذ رهن الاعتمادات؟!

تتسارع وتيرة العمل في المواقع الحراجية والزراعية في محافظة طرطوس وبقية المناطق الأخرى على وقع الحرائق التي طالت مساحات واسعة جداً، حيث يتم وضع خارطة متكاملة وشاملة لشق الطرق الزراعية والحراجية، وتأهيل وصيانة ما هو قائم منها، بما يحقق الغايات التي تضمن المحافظة على ثروتنا الحراجية والزراعية، وكذلك إعادة النظر بالكثير من الإجراءات والخطط التي تم وضعها منذ سنوات ولم تنفذ رغم أهميتها، خاصة بالنسبة للمواطنين أصحاب الأراضي الزراعية الذين كانوا يعانون من غياب الطرق الزراعية .

خطة زراعة طرطوس
تجتهد مديرية زراعة طرطوس ومديرية الخدمات بغية مناقشة كافة التفاصيل، ووضع الخطط لتلافي ما أمكن من الأخطاء جراء التقصير السابق، وإشراك المجتمع الأهلي والتنظيم الحزبي لما لهما من دور فاعل لإنجاز خارطة طرقية زراعية وحراجية تلبي طموحات الفلاحين وغيرهم وفق الإمكانيات المتاحة، وتسهم بشكل مباشر في تفعيل دورهما بما يعزز حضورهما على الساحة المحلية.
المهندس حسن ناصيف، رئيس دائرة الحراج في مديرية زراعة طرطوس، قال في هذا المجال: يتم سنوياً وضع خطة لشق الطرق الحراجية والزراعية في مديرية الزراعة، وتعزيل القائم منها، حيث كانت خطة العام الماضي شق /7/ كم موزعة كما يلي: /4/ كم في منطقة بانياس، و/3/ في منطقة الشيخ بدر، بالإضافة إلى مساحة /119/ كم تعزيل على مستوى المحافظة، ويتم تنفيذ هذه الخطة من قبل مديرية مشاريع استصلاح الأراضي وتطوير التشجير المثمر، كما تم وضع خطة إضافية لشق الطرق الحراجية، وكانت على الشكل التالي: /68/ كم في بانياس، /54/ كم في منطقة الدريكيش، /36/ كم في القدموس، /26/ كم في منطقة الشيخ بدر، /15/ كم في منطقة طرطوس، /111/ كم في منطقة صافيتا، يتم حالياً تنفيذ هذه الخطة من قبل مديرية مشاريع استصلاح الأراضي والتشجير المثمر، بإشراف دائرة الحراج، مع الإشارة إلى أن شق وتأهيل الطرق الزراعية ليس من اختصاص مديرية الزراعة.

بدوره أشار المهندس سلمان شيحا، مدير مشروع التشجير المثمر في زراعة طرطوس، إلى حجم الجهود التي ينتظرها مزارعو المحافظة، وأصحاب الأراضي، وكذلك مواقع الغابات والحراج المنتشرة في مناطق طرطوس بغية إنجاز أهم المشاريع المقترحة لتأمين خطوط نار وغيرها لتخديم الغابات ولكافة الأراضي، رغم الكلفة الباهظة التي تتحمّلها مديرية الزراعة مقابل ذلك، لافتاً إلى أن كوادر المديرية من سائقين وعمال في جهوزية تامة للقيام بهذه الأعمال بعد اتخاذ بعض الإجراءات، ومنها وثائق التنازل المقدمة من قبل المواطنين المستفيدين من شق هذه الطرق.
وأشار المهندس علي رستم، مدير الخدمات الفنية في طرطوس، إلى أنه تم وضع خطة شاملة لشق الطرق الزراعية بالتنسيق مع الشعب والفرق الحزبية في محافظة طرطوس، ويجري العمل حالياً بدراستها، ووضع الميزانية لها من خلال محافظة طرطوس، وستعمل مديرية الخدمات الفنية من خلال ما تملكه من آليات لإنجاز ما تسمح به الإمكانيات المتاحة في تلبية وتنفيذ هذه الخطة خلال المرحلة القادمة .

نائب المحافظ
المهندس بسام حمود، نائب المحافظ، أشار إلى أن المحافظة عقدت أكثر من اجتماع مع قيادة فرع الحزب والشعب الحزبية، وتم تشكيل لجنة برئاسة نائب رئيس المكتب التنفيذي، وعضوية عدد من المعنيين، وذلك لدراسة خطة الطرق الزراعية: /شق- تأهيل- إكساء/ على مستوى الشعب الحزبية، وقد بلغت أكثر من /467/ كم، وأمام قلة الاعتمادات المخصصة في الخطة الاستثمارية لمديرية الخدمات الفنية في طرطوس، اقترحت اللجنة المشكّلة تكليف مديرية الخدمات الفنية بدراسة الطرق الزراعية التي يمكن تنفيذها من ضمن الطرق العشرة الأولى على مستوى كل شعبة حزبية: /شق- تأهيل- إكساء/ حسب الأولوية والإمكانيات المتاحة، ومن ضمن كتلة الاعتمادات المخصصة لكل قطاع شعبة، والطلب من مديرية الخدمات الفنية إعداد مذكرة لوزارة الإدارة المحلية والبيئة توضح خطة الطرق الزراعية للعام الحالي، وما يمكن تنفيذه من خلال الاعتمادات المخصصة للعام الحالي، والاعتمادات المطلوبة للمتبقي من الخطة موزعة على السنوات القادمة، بالإضافة لموافاة مديرية الخدمات الفنية بكامل جداول خطة الطرق الزراعية وحفظها لديها، والمصدقة أصولاً من قبل الشعب الحزبية، وكذلك مديرية دعم القرار في المحافظة.

دور مهم للحزب
في مجمل الحديث حول أهمية الطرق الزراعية وفتح خطوط نار للوصول إلى المواقع الحراجية في كافة مناطق المحافظة، كان لافتاً الحضور الحزبي لقواعد وكوادر حزب البعث، على مستوى قيادة الفرع، وأيضاً الشعب والفرق الحزبية، وذلك من خلال العمل على إصدار خارطة كاملة ومتكاملة لمختلف الطرق في ريف المحافظة، كل بحسب توزع الشعب الحزبية، وأهمية هذه الطرق بالنسبة لحاجة المزارعين، وكذلك مواقع الغابات.

وفي هذا المجال تحدث الرفيق محمود شاليش، رئيس مكتب الفلاحين في قيادة فرع طرطوس للحزب، حول الإجراءات التي اتخذتها قيادة الفرع بعد توجيهات الرفيق الأمين العام للحزب، رئيس الجمهورية، في اجتماعها بحضور الرفيق المحافظ، والعمل والتنسيق مع الرفاق في الشعب الحزبية لوضع خارطة زراعية تغطي ريف المحافظة، وتبيّن حاجة كل شعبة لفتح وتأهيل الطرق الزراعية بما يلبي خدمة الأرض من جهة، ومن جهة أخرى إمكانية وصول سيارات الإطفاء، بغض النظر عن حجمها، لأي موقع زراعي، والسيطرة على كافة الحرائق التي قد تحصل مستقبلاً بعد تنفيذ هذه الخارطة، حيث يبلغ طول هذه الشبكة أكثر من 400 كيلومتر، كان نصيب شعبة الشيخ بدر وبرمانة المشايخ حصة الأسد فيها نظراً للحاجة الماسة لها، وكثرة الغابات، والمواقع الزراعية 130 كم، تليها منطقة صافيتا والمشتى 35 كم، والمنطقة الثانية 22 كم، والأولى 20 كم، والدريكيش 18 كم، وبانياس 55 كم، والقدموس 16 كم، ولفت شاليش إلى أن آلية تنفيذ هذه الشبكة الطرقية ستتم على مرحلتين خلال العام الحالي، والذي يليه، وبعد رصد الاعتماد المالي من قبل المحافظة، أو تأمين الدعم المالي اللازم، وبيّن عضو قيادة الفرع في حديثه بأنه بعد تنفيذ هذه الخارطة سوف تسجل محافظة طرطوس خطوة غير مسبوقة في واقع الطرق الزراعية التي لم تنفذ منذ سنوات لأسباب مختلفة، الأمر الذي يسهم في تحسين واقع الأراضي الزراعية وزيادة إنتاجيتها، وربما عودة أصحابها إليها بعد هجرهم لها جراء عدم توفر هذه الطرق، وبالتالي غياب الخدمات الأساسية.

لؤي تفاحة 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات