قرى بصافيتا بلا صالة للسورية للتجارة.. والبلدية تنتظر!!

دمشق– وفاء سلمان

يأمل أهالي قرى صافيتا – جديدة عبد الله، وبيت عائشة، والكيمة، ومزرعة الخرنوبة – إيجاد حلول لمعاناتهم في عملية الحصول على المواد المقننة نظراً لعدم وجود منافذ بيع للسورية للتجارة قريبة من قراهم.

وكشف الأهالي في شكواهم لجريدة“البعث” عن وجود مكان ضمن مشروع “التنموي” المزعم تجهيزه لبلدية الصومعة، ما سيخدم القرية والقرى المجاورة، وبالتالي سيخفف الضغط عن المركز الرئيسي، وأوضح رئيس بلدية الصومعة مجدي حسن أن المشروع قيد الاستلام بعد استكمال تجهيزه بالكامل، لاسيما أن هناك نواقص يتم تداركها من قبل المتعهد ليصبح جاهزاً بالكامل، مشيراً إلى نية البلدية مخاطبة السورية للتجارة لخدمة القرى المحيطة والقريبة من المشروع، ما سيخفف الأعباء على المواطنين .

الجدير ذكره أن المشروع آنف الذكر يتألف من طابقين، يحتوي الطابق الأرضي على سبعة محلات، والطابق الثاني على ثلاثة مكاتب، وتلحق بكل مكتب غرفة، مع وجود صالة تبلغ مساحتها نصف مساحة المبنى.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات