قضايا مهنية ونقابية متنوعة في مؤتمر فرع اتحاد الصحفيين بطرطوس

بانوراما سورية:

بحضور محافظ طرطوس المحامي صفوان أبو سعدى عقد فرع اتحاد الصحفيين بطرطوس اليوم مؤتمره السنوي تحت عنوان ” ننتصر مع بعضنا لا ننتصر على بعضنا وأي إنتصار يكون حصرا على الإرهاب ” في قاعة مجلس محافظة طرطوس .

محافظ طرطوس أوضح أن الصحفيين المهنيين كانوا في ميادين القتال إلى جانب بواسل جيشنا ولهم الفضل في تسليط الضوء على مواقع الخلل لافتا إلى تميزهم والتزامهم الكبير في ظل جائحة كورونا .

ولفت ابو سعدى إلى تكريم السيد الرئيس بشار الأسد للشهداء والجرحى بتكليفه إسقاط كل القروض عنهم وإجراء مسابقات واختبارات للمسرحين إضافة إلى دفع رواتب شهرية للمسرحين حيث بلغت قيمتها في طرطوس ما يفوق مليارين و300 مليون ليرة سورية.

ولفتت رئيسة فرع اتحاد الصحفيين بطرطوس عائدة ديوب إلى دور الإعلام السوري في مواكبة الحرب الظالمة مشيرة الى النقلة النوعية في تغطية الأحداث ومواجهة وباء كورونا من خلال نشرها الحقيقة التي هي الأهم للمحافظة على أرواح المواطنين .

وبينت أمينة العلاقات الخارجية رائدة وقاف أن العلاقة بين اتحاد الصحفيين السوري والدول العربية أخذت منحى تصاعديا ملحوظا خلال السنوات الماضية إضافة إلى التعاون الثنائي مع العديد من الدول العربية كمصر وتونس والعراق وعمان وغيرها إضافة إلى توقيع اتفاقيات تعاون معهم ودائما يكون الطرح ان الهجمة على سورية هي هجمة علينا جميعا .

كما طالب الصحفيون بعدة قضايا أهمها رفع التعويض الصحفي والصحي والاستكتاب وغيرها إضافة إلى تثبيت العاملين على البونات والوصفات والاستكتاب وتسهيل انتسابهم الى الاتحاد و منح الصحفيين الاحترام والتقدير وإيجاد طريقة تساعده في الحصول على المعلومة بشكل مريح من مديري المؤسسات والدوائر الحكومية تيمننا باحترام السيد الرئيس لهم حيث طالب بمساواة الصحفيين بأساتذة الجامعات والقضاة وقول سيادته انه يجب تمييز الصحفيين وعلى هذا يجب أن يأخذ إتحاد الصحفيين فرصته ليترجم هذا التوجه إلى واقع .

رئيس اتحاد الصحفيين موسى عبد النور أكد أهمية دور الصحفيين في الاستحقاق الرئاسي المقبل ، والدور المطلوب منهم كاعلاميين في هذه المعركة والتي قد تكون من اقسى المعارك في الجانب الدستوري ، مشيرا الى الحرب الاقتصادية التي مورست على السوريين بهدف خنق الشعب السوري ، ولهذا اكراما لدماء الشهداء يجب أن نبقى مع الخيار الوحيد هو سيد الوطن الدكتور بشار الأسد ، لأنه الأجدر والأقدر على قيادة المرحلة القادمة ، لاستكمال القضاء على الإرهاب والحفاظ على سورية واحدة موحدة ، وإعادة إعمار ما دمره الإرهاب وداعموه
وأضاف عبد النور أمام الصحفيين مسؤوليات كبيرة من خلال تصديهم لما نراه على مواقع التواصل الاجتماعي من صفحات مغرضة موجهة باتجاه الشعب كما الحال في المحطات التلفزيونية المعادية مشددا على ضرورة الالتزام باخلاقيات المهنة والشرف الصحفي والمحافظة عليه .
وأشار رئيس اتحاد الصحفيين في معرض رده على تساؤلات الزملاء الصحفيين عن عدة قضايا ومطالب قائلا : إن قانون الاعلام يفترض انه قد انجز خلال الفترة السابقة ، مبينا انه تمت مناقشته في وزارة العدل ومنها الى رئاسة مجلس الوزراء وهو الآن في مجلس الشعب
وعن قانون الاتحاد ذكر انه تم الوصول الى ٧٥ بالمئة من نقاشه وهو من اولوياتنا في القريب العاجل منوها انه بالنسبة لصندوق التقاعد تم انجاز القانون و تعديل النظام الداخلي لصندوق التقاعد
كما تم العمل خلال الفترة السابقة على موضوع تثبيت ملكية اتحاد الصحفيين للأراضي المخصص بها وبالتالي الاتجاه للاستثمار مع عرضه للمشاريع التي تم الاستثمار بها
وأجاب عبد النور على مطالب الزملاء بضرورة رفع سن التقاعد الى ٦٥ بالقول : إن همهم هذا الموضوع وهذا التميز له برفع سن التقاعد أسوة باساتذة الجامعات والقضاة والنظر برفع الأجور والاستكتاب مبينا ان النظرة للصحفي يجب ان تكون ليست كباقي العاملين

وحول الصعوبة في اخذ المعلومة الصحفية أفاد رئيس اتحاد الصحفيين المعلومة حق للصحفيين وهي تؤخذ ولا تستجدى .

وأجاب على تساؤلات الزملاء عن ادوية الامراض المزمنة والتي من المفترض أن تؤمن للصحفيين الذين يشكون تلك الامراض مع ارتفاع تكاليف الحياة وأسعار الادوية لافتا الى ان هناك عروض ستقدم من السورية للتأمين بخصوص احوال المتقاعدين الصحية من ناحية العلاج وخاصة المصابين بامراض مزمنة مشيرا الى لقاء سيجمعهم مع وزير الصحة قريبا بهذا الخصوص .
وحول تثبيت العقود السنوية أكد انه مطلب محق لتحقيق الاستقرار النفسي والمهني .
بدوره أشرف السمان رئيس لجنة القيد والقبول في إتحاد الصحفيين أوضح في رد على تساؤلات بخصوص الانتساب أنه تم تعديل المادة العاشرة من النظام الداخلي بحيث يتم قبول جميع العاملين على البونات والقطعة والفاتورة والاستكتاب والإعلام الالكتروني الخاص المرخص كأعضاء متمرنين بعد إحضار وثائق تثبت عملهم .

وبين السمان أنه تم إلزام الجهات والمؤسسات العامة بإدراج اختصاص الإعلام ضمن الاختصاصات المطلوبة للتعيين لتكليفهم العمل بالمجال الصحفي في المكاتب الصحفية ولتوفير فرص عمل لهم .

من جهته الاستاذ غسان فطوم استعرض ما قام به الاتحاد من دورات تدريبية إضافة إلى مشروع طموح فيما يخص التأهيل والتدريب كمشروع تمويل بدأ بفن التحرير والتدريب الإذاعي لافتا إلى أن الاتحاد اليوم هو المظلة الحقيقية لهم .

يذكر أنه تم تكريم الصحفي هيثم محمد والصحفية صباح ابراهيم بمناسبة انتهاء خدمتهم .

حضر المؤتمر أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين ونائب المحافظ وأعضاء المكتب التنفيذي في محافظة طرطوس ومديري الدوائروالمؤسسات الإعلامية بطرطوس.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات