مجلس الوزراء: بذل أقصى الجهود لتحسين الخدمات للمواطنين.. اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان حسن سير امتحانات شهادتي التعليم الأساسي

أكد مجلس الوزراء خلال جلسته الأسبوعية برئاسة المهندس حسين عرنوس الاستمرار ببذل أقصى الجهود واستثمار الطاقات المادية والبشرية لتحسين واقع الخدمات المقدمة للمواطنين من ماء وكهرباء ومشتقات نفطية، مشدداً على التواجد الميداني لمختلف المستويات وتأمين انسياب الخدمات وتذليل أي صعوبات ضمن الإمكانيات والكميات المتوافرة، في ظل الحصار الاقتصادي الجائر واستمرار المحتلين وأدواتهم الإرهابية بوضع يدهم على معظم مواردنا الاقتصادية، المائية والنفطية والزراعية.
ودعا رئيس مجلس الوزراء إلى تعزيز تفعيل دور مؤسسات التدخل الإيجابي وزيادة وتيرة نقل الخضار والفواكه بين المحافظات لضمان تصريف الإنتاج وتخفيض كلفه وتأمينه بأسعار مناسبة، مشدداً في الوقت نفسه على تخفيض الاستيراد إلى الحد الأدنى وزيادة تصدير السلع والمنتجات بعد تأمين حاجة السوق المحلية منها، والتركيز على تنفيذ المشروعات الاستثمارية ذات الأولوية والتي تحقق قيمة مضافة من الناحيتين الخدمية والتنموية.
وأكد المجلس على الوزارات المعنية زيادة دوران عجلة الاقتصاد والإنتاج لتوفير حاجة السوق المحلية من مختلف السلع والمواد الأساسية، ومضاعفة عمليات مراقبة الأسواق واتخاذ أقسى العقوبات بحق المتلاعبين بالأسعار والمتاجرين بالمواد المدعومة من قبل الدولة، وتعزيز عمل اللجان المحلية في مراقبة الأسواق ومتابعة توزيع المواد المدعومة لتلافي حدوث أي خلل أو حالات فساد.
في سياق آخر، طلب المجلس من الوزارات المعنية اتخاذ الإجراءات المناسبة لضمان حسن سير العملية الامتحانية لشهادتي الثانوية العامة والتعليم الأساسي، وشدد على اتخاذ كل ما يلزم لتلافي حدوث حرائق في الأراضي الزراعية والحراجية أو في المنشآت الصناعية، والاستمرار ببذل كل الجهود لتأمين اللقاح ضد فيروس كورونا لكل مواطن.
كما طلب مجلس الوزراء من وزارة الاتصالات والتقانة التوسع الأفقي بمراكز خدمة المواطن الالكترونية، مع تأمين متطلبات تقديم خدمات الدفع الالكترونية والتأكد من سلامة البنية التحتية والقانونية اللازمة.

إلى ذلك ناقش المجلس مشروع صك تشريعي بتسوية أوضاع المركبات والآليات والمعدات الهندسية مع طواقهما البشرية المعبأة عن طريق إدارة التعبئة للتعويض عليهم ومنحهم حقوقهم وفق أسس قانونية سليمة، وناقش أيضاً مشروع الصك التشريعي المتضمن تصديق اتفاقية الإعفاء المتبادل من التأشيرة لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والخدمة الموقعة بين سورية وسلطنة عمان.
واستمع مجلس الوزراء لعرض قدمه وزير الصناعة حول واقع قطاع تعبئة المياه المعدنية وضرورة تحقيق الاستثمار الأفضل لها والاستفادة من جميع المواقع المخصصة لذلك، بينما قدم وزير الزراعة عرضاً حول التقرير المناخي ومؤشرات الهطول المطري وأثرها في الإنتاج الزراعي خاصة المحاصيل الاستراتيجية الشتوية.
ووافق المجلس على استكمال تنفيذ مبنى العمليات في مستشفى الشهيد باسل الأسد لأمراض وجراحة القلب بدمشق.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات