طرطوس تواصل استعداداتها اللوجستية لإجراء الامتحانات العامة لدورة ٢٠٢١

طرطوس-ريم عبد اللطيف:

أقيم اليوم في صالة المركز الثقافي العربي بطرطوس  اجتماع مركزي ونوعي لمديرية التربية مع الجهات المعنية والمشاركة بالاستعدادات والإجراءات الخاصة بالامتحانات العامة للشهادتين الإعدادية والثانوية بكافة فروعها.
وخصص الاجتماع للقاء مع الكوادر التربوية ومديري المدارس المكلفين بالأعمال الامتحانية ليكونوا رؤساء مراكز امتحانية و أمناء السر فيها .

وترأس الاجتماع السيد محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى وبحضور قائد الشرطة سيادة العميد موسى الجاسم و الرفيقة ندى علي عضو قيادة فرع حزب البعث لمكتب التربية و الطلائع الفرعي و عضو المكتب التنفيذي المختص المهندسة ثريا الجندي و نقيب معلمي طرطوس أحمد حسن .

و تحدث أبوسعدى بإيجاز عن أهمية العملية الامتحانية و خاصة لأبناء طرطوس التي تشهد في كل عام تفوقاً دراسياً وعلمياً متميزاً بعدد المتفوقين و الناجحين ،و أكد أن طرطوس قد أنجزت كل الاستعدادات و الإجراءات اللوجستية لانطلاق الامتحانات العامة في موعدها المحدد من حيث تأمين الحماية الكاملة ووسائط النقل والمحروقات للتربية .
وأشار إلى أن هذه المرحلة حساسة خاصة أنها تتزامن و الاستحقاق الرئاسي وأن هذا يتطلب منا جهوداً كبيرة و مضاعفة حتى نحقق النجاح و النصر من كل الجوانب .
و دعا إلى أهمية الاستحقاق الرئاسي و مشاركة الجميع هي واجب وطني ومهني وعلينا جميعاً أن نكون حاضرين يوم الاستحقاق الرئاسي السوري .

وفي إطار الاستعدادات الأمنية أكد الجاسم على الجهوزية الكاملة لمساندة و مساعدة مديرية التربية لإنجاح الامتحانات و استعرض الإجراءات المتعلقة بتأمين الحماية الكاملة للمراكز الامتحانية ومراكز التصحيح . و أكد أنه تم فرز دوريات مخصصة لتأمين وصول الأسئلة الامتحانية و أوراق الإجابة إلى دائرة الامتحانات .
كما أكد أن قيادة الشرطة مجندة على دوام الساعة لاستقبال أي شكوى أو مشكلة و توفير الحلول اللازمة بأقصى سرعة .

وفي الجانب التربوي أشارت الرفيقة ندى علي إلى أهمية الامتحانات النهائية لأبناء المحافظة و أنها المؤشر والمقياس على نجاح التربية و هي ثمرة جهود الجميع لذلك علينا أن نكون على أتم الاستعداد لتأمين مناخ امتحاني جيد للجميع .

وفي إطار الإجراءات التتبعية قدم شحود لمحة عن كل التحضيرات التي تقوم بها مديرية التربية و من خلال الدوائر المعنية لإنجاز امتحانات نزيهة و مضبوطة.
كما أشار للمهام والصلاحيات المتعلقة برؤساء المراكز الامتحانية و أمناء السر و المستخدمين و تحدث عن أهمية التزام الجميع بالأنظمة و التعليمات الامتحانية ،و أكد أن دائرة الامتحانات قد وزعت البطاقة الامتحانية للطلاب و جهزت أسماء المراقبين الأصلاء و الاحتياط .و تم توزيع التكاليف بالأعمال الامتحانية ( مراقبة – تصحيح ) على الأطر التعليمية و التدريسية وفق الأنظمة الامتحانية .

و في الجانب الصحي أكد أنه سيتم تعقيم المراكز الامتحانية قبل بدء العملية الامتحانية و تخصيص غرفة في كل كتلة للعزل في حال تم إثبات إصابة أي طالب و سيقدم فيها الامتحان إن رغب بذلك .
كما سيتم تزويد جميع كوادر المراكز الامتحانية بالكمامات و إلزام جميع المراقبين و الإداريين و المندوبين بارتدائها طيلة الفترة الامتحانية ، كما سيتم فحص لدرجات الحرارة للطلاب قبل دخولهم المراكز الامتحانية وذلك حرصاً على سلامة الجميع . وتمنى الالتزام و العمل بجهود مضاعفة لإنجاح العملية الامتحانية من قبل الجميع بما يليق بأبناء المحافظة واعداً أنه لن يبخل أحد بأي جهود ليحققوا تحصيلاً علمياً متميزاً .

حضر الاجتماع كل من المفتشين المندوبين من الهيئة العامة للرقابة و التفتيش و المديرين المساعدين للتعليم الأساسي ممدوح محمد و للثانوي الاستاذة دعد نابلسي و رؤساء الدوائر في مديرية التربية و رؤساء المراكز الامتحانية وأمناء السر المكلفين بالأعمال الامتحانية .

يذكر أنه عدد بلغ عدد المسجلين في الثانوية العامة الفرع العلمي /٩٦٩٦/طالباً و في الفرع الأدبي /٣٤١٢/ طالباً ،وفي الثانوية الشرعية / ٥٦/ طالباً ،وفي التعليم الأساسي العام /١٩٣٣٦/ تلميذاً وفي الإعدادية الشرعية /٦١/ تلميذاً ، وفي التعليم المهني /٣٠٥٣/ طالباً . كما بلغ عدد المراكز الامتحانية /٣١٢/ مركزاً .
و الجدير بالذكر أن الامتحانات العامة ستبدأ يوم الأحد القادم في ٣١-٥-٢٠٢١.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات