تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

مطالب محقة لمدرسي ومدرسات بعض الاختصاصات حول إتباع الدورات التدريبية في مناطق إقامتهم.. فهل تتحقق امنياتهم؟!!

طرطوس- علي مالك عيشة:
يعد المعلم عماد التعليم والتعلم في أي مجتمع.. وبقدر رقي المعلم وتأمين مستلزمات الراحة والكفاية له بقدر ما يرتقي  ويستفيد الطالب، وبقدر عجزه وقلة مستواه تظهر بعض المعاناة الحقيقية رغم العديد من القرارات المتتالية.
وتبقى معاناة الكثير من( مدرسي ومدرسات ) مختلف الاختصاصات قائمة في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي تمر ببلادنا من حصار وغلاء الأسعار والاجورات والنقل وغيره مما انعكس سلبا على حياتهم ضمن الإمكانيات المحدودة مما دفعهم لتحمل أعباء كثيرة تثقل كاهلهم ..
ولعل ابرز المواضيع التي تثار في الوسط التربوي ويتم تداولتها معظم صفحات التواصل الاجتماعي والتعليقات والمطالبات الكثيرة حول موضوع إقامة الدورات التدريبية لـتأهيل المدرسين بكيفية التعامل مع المناهج المطورة للمقبولين في مسابقة العقود حيث شكلت مشكلة أساسية للمعلمين تتمثل بعدم وجود دورات لمختلف الاختصاصات في المحافظة الأم رغم توفر مراكز متخصصة ومدربين مؤهلين في نفس المحافظات المتواجدين فيها مما يحملهم أعباء ارتفاع أجور النقل اليومي بين المحافظات والوقت والجهد الكبير ( نظرا للتوقيت المتأخر من انتهاء الدورات وقلة وسائل النقل في تلك الأوقات للعودة إلى المنازل )
وحال معاناة ( مدرسي ومدرسات) محافظة طرطوس وغيرها من المحافظات الأخرى التي لم تتواجد فيها دورات ….
فيبقى السؤال بانتظار الرد الرسمي … ( مدربين ذات كفاءة مختصين ومراكز تدريب( قاعات مجهزة ضمن المجمعات التربوية بأدوات كافة في المناطق مازالت تستخدم كقاعات تدريب لاختصاصات محددة ) فما العائق إذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
الآنسة نور شدود – اختصاص جغرافيا من أبناء محافظة طرطوس ( متزوجة ولديها ولدان ) قالت حول هذا الموضوع : إن إقامة الدورات في محافظاتنا يوفر علينا الكثير من عناء السفر من الوقت والجهد وتكلفة عالية للنقل وهذا مطلبنا أسوه بمعلمي الوكالة الذين اتبعوا دوراتهم في محافظاتهم وهذا مطلب جماعي انطلاقا من توفر ( المراكز التدريبية والمدربين المختصين )
الآنسة سوسن خضور – اختصاص تاريخ قالت بدورها : تكاليف الدورة بمدتها ( 9ايام ) تحتاج الى ثلاثة رواتب لتغطي نفقات المعاناة اليومية من تكاليف النقل وغيرها .
الآنسة ثناء نصور – اختصاص انكليزي ( متزوجه ولديها ولد ) من أبناء محافظة طرطوس اعتبرت بأن أقامة دورات تأهيل وتدريب لمختلف الاختصاصات أمر ضروري في المحافظة التي يقطن فيها المعلم لتخفيف أعباء السفر والسكن والتنقل بين المحافظات رغم الأعداد الكبيرة من الناجحين من أبناء المحافظة المقدمين لصالح محافظات اخرى ومن بينها محافظة حمص .
وتبقى المطالب المحقة قيد الانتظار للمعالجة.. آملين أن يأتي الحل يأتي قريبا !!!!!!!

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات