“القضاء العسكري السوري وأصول التقاضي فيه” ورشة عمل تدريبية ميدانية لكلية الحقوق بجامعة دمشق

دمشق-أديل خليل:

تحت رعاية رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد يسار عابدين وبحضور السيد اللواء محمد كنجو حسن مدير إدارة القضاء العسكري افتتحت اليوم في مبنى إدارة القضاء العسكري بدمشق ورشة عمل تدريبية ميدانية بعنوان ” القضاء_العسكري السوري وأصول التقاضي فيه (نظريا وعلميا ) والتي يقيمها مكتب ممارسة المهنة للاستشارات والتدريب والدراسات في كلية الحقوق وبالتعاون مع إدارة القضاء العسكري والاتحاد الوطني لطلبة سورية .
اللواء محمد كنجو حسن وفي كلمة ترحيبية بالمشاركين والمنظمين للورشة أكد على أهمية هذا النوع من الورشات الباحثة في مجريات العدالة وأصولها لربط كل ما يتم دراسته بكلية الحقوق بالواقع العملي ، مشيرا الى الدور الأبرز لإدارة القضاء العسكري في تعزيز الأمن والاستقرار في المجتمع لمكافحة الجريمة وخصوصا تلك التي تمس كرامة وهيبة الدولة السورية بشكل رادع وذلك من خلال تنفيذ القوانين والنظام القضائي الفاعل الذي يتماشى مع كل ما مر وما تمر به سورية. وإكذ بأ النظام القضائي تجري به الفاعليات القضائية بالسرعة المطلوبة وبتوازن يقف على مسافة متساوية من كل من له او عليه الحق. وبعدل يحمي الضعيف ويقتص للمظلوم مهما صغرت مظلمته ويقفز على يد الظالم مهما علت منزلته، بقدرته الفريدة على تنفيذ الأحكام وإيصال الحقوق إلى أصحابها .
بدوره الدكتور محمد فراس حناوي ممثل رئيس الجامعة أوضح ان هذه الدورة تأتي ضمن سلسلة دورات التدريب المهني بكلية الحقوق في إطار خطة الجامعة لتنشيط مكاتب ممارسة المهنة في كلياتها وسعيا منها كي تكون هذه المكاتب حلقة الوصل بين الجامعة والمجتمع بهدف توفير برامج تدريبية تلبي الاحتياجات التدريبية الفعلية لسوف العمل في مختلف المجالات .
عميد كلية الحقوق الدكتور هيثم الطاس أشاد بالدور الكبير لأبطال المؤسسة العسكرية الحامية لحدود البلاد والداعمة للقرار السيادي الحر والمستقل ، مبيناً أن ورشة اليوم تأتي استكمالا للبرنامج الذي أطلقته كلية الحقوق والمتعلق بربط الجامعة بالمجتمع .
وأوضح الطاس أن هذه الورشة هي الأولى من نوعها وتجسد مدى شفافية مؤسسة القضاء العسكري من خلال استقبالها لانجاز الدورة في مقراتها بمرافقة قضاتها في النيابة والتحقيق والحكم لتحقيق الهدف من الورشة بصورة عملية ومباشرة ، ونوخ الطاس الى أن الدورة تتخلل بعض الجوانب النظرية، وبعد انتهائها سيقوم قضاة النيابة والتحقيق والحكم بمرافقة الطلاب ليكونوا الدليل لهم في الإجراءات الواجب اتباعها في هذه الإدارة حتى الوصول للحكم النهائي مما يساعد على ربط الجانب النظري بالجانب العملي وتكتمل بذلك غايات العملية التعليمية.
وقدمت مديرية القضاء العسكري درعا تكريمياً لرئيس جامعة دمشق الدكتور محمد يسار عابدين ، وبدورها قدمت كلية الحقوق درعين تكريميين لمدير القضاء العسكري اللواء محمد كنجو حسن ولرئيس جامعة دمشق.
و تم خلال حفل الافتتاح عرض فيلمين عن كلية الحقوق ومديرية القضاء العسكري. ثم استكملت الورشة التي تستمر لمدة خمسة أيام أعمالها في المحكمة العسكرية الأولى بمشاركة مجموعة من القضاة وأساتذة الجامعة بكلية الحقوق .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات