تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

ورشة عمل لوزارة الإعلام ووزارة الداخلية حول قضايا السلامة المرورية

بانوراما سورية:

تحت شعار: 2022 عام السلامة المرورية أقامت وزارة الاعلام بالتعاون مع وزارة الداخلية ورشة عمل حول قضايا السلامة المرورية في قاعة وزارة الاعلام بحضور السيد أحمد ضوا معاون وزير الاعلام والعميد جهاد السعدي مدير إدارة المرور والسيد عمار غزالي مدير الاعلام التنموي في وزارة الاعلام وعدد من ضباط وزارة الداخلية وممثلين عن مختلف الوزارات المعنية والوسائل الإعلامية الرسمية.

ناقش المجتمعون جملة واسعة من القضايا المرتبطة بإيجاد آلية فعالة لتعزيز ثقافة الوعي المروري المجتمعي عبر زيادة التشاركية بين الفاعلين في هذا المرفق المحوري انطلاقاً من وزارة الداخلية مروراً بوزارات الاعلام والتربية والتعليم العالي والصحة والأوقاف والمجتمع الأهلي وصولاً لتحقيق الهدف الأساسي بخلق بيئة مرورية آمنة تحفظ الأرواح وتعكس مستوى الأخلاق والحضارة.

حيث تحدث السيد أحمد ضوا عن أهمية الالتزام بالثقافة المرورية لما تحققه من فائدة في الحفاظ على أرواح الناس , وأكد على جاهزية وسائل الاعلام للتعاون مع وزارة الداخلية بكافة السبل لتنمية الأفكار المرورية التي تساهم في رفع الوعي لجهة السلامة المرورية لدى الإخوة المواطنين.

من جهته أكد العميد جهاد السعدي على أن الوعي المروري والتوعية المرورية للحد من حوادث السير وخسائرها الجسدية والمادية تقعان على عاتق كل فرد من أفراد المجتمع , موضحاً أساليب التوعية المرورية الأسرية والمدرسية والدينية والإعلامية التي لها الدور الأكبر في نشر الثقافة المرورية كونها الأكثر والأسرع انتشاراً .

ولفت إلى الجهود المبذولة لتنمية الوعي المروري لدى كافة شرائح المجتمع بالتعاون مع الجهات المعنية في كافة محافظات القطر , كما تقوم اللجنة العليا للمرور برئاسة السيد اللواء وزير الداخلية بدراسة الواقع المروري بشكل دوري والعمل على إيجاد الحلول المناسبة له , ووضع البرامج والخطط الإعلامية للمساهمة في نشر الوعي والثقافة المرورية وذلك عن طريق اللجنة الإعلامية المرورية.

واستعرضت الإعلامية في وكالة سانا مها الأطرش عدة أفلام توعوية مرورية عن كيفية التعامل مع المرفق المروري إعلاميا وتقديمه بصورة صادمة للجمهور .

وقد خلص المجتمعون إلى عدة توصيات أهمها:

الترويج لشعار 2022 عام السلامة المرورية على كافة رسائل الاعلام المقروءة والمرئية والمسموعة وعبر الإعلانات الطرقية , وإعطاء مساحة أكبر لأخبار الحوادث المرورية بإجراء مقابلات مع أشخاص تعرضوا للحوادث وبيان الأسباب والنتائج من قبل المسؤولين عن الحادث.

تعزيز إقامة الندوات والحوارات المرورية عبر كافة وسائل الاعلام التلفزيونية والإذاعية الحكومية والخاصة بهدف تسليط الضوء على الواقع المروري , وبغية المساهمة الفعالة في نشر الوعي والثقافة المرورية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات