تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الملتقى الاستثماري الريادي الأول: المشاريع الريادية أحد حوامل الاقتص... وزارة الخارجية توجه البعثات والسفارات السورية لاستقبال طلبات السوريين الراغبين بالتأكد من شمولهم بمر... مجلس الوزارء يناقش خطة وزارة التربية واستعداداتها لامتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية مجلس الشعب يقر مشروع قانون رفع سقف الحوافز الإنتاجية لعدد من الجهات.. حملة الأمانة السورية للتنمية تعيد الحياة إلى الأراضي الزراعية بريف محافظة اللاذقية ارتقاء ثلاثة شهداء جراء عدوان إسرائيلي في جنوب دمشق دخول القانون رقم /20/ الخاص بتنظيم التواصل على الشبكة ومكافحة الجريمة المعلوماتية حيز التنفيذ اعتبار... الرئيس الأسد يستقبل وفداً برلمانياً موريتانياً الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 127 القاضي بتجديد تسمية رئيس المحكمة الدستورية العليا وتجديد تسمية 6 أ... الرئيس اﻷسد يقدم التعازي لقادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة بوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان...

تشديد الرقابة على الأسواق.. ومعالجة واقع المشتقات النفطية وتحسين الواقع الكهربائي.. والحفاظ على منشآت القطاع العام..ومعالجة مشكلة النقل الداخلي.. أهم القضايا التي طرحت في المجلس العام

بانوراما سورية

ناقش أعضاء المجلس العام للاتحاد العام التقرير الاقتصادي والخدمي المقدم لأعمال اليوم الثاني بحضور المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء، وعدد من السادة الوزراء.
وشددت المداخلات على ضرورة تحسين الوضع المعيشي، وتشديد الرقابة على الأسواق ومعالجة واقع المشتقات النفطية وتحسين الواقع الكهربائي، ودعم منشآت القطاع العام والحفاظ عليه ورفده بالعمالة الخبيرة، وأكد المداخلون على أهمية إيصال الدعم إلى مستحقيه، والحد من ارتفاع أسعار الأدوية وتبسيط منح القروض، ومعالجة مشكلة النقل الداخلي وإنجاز خطة النقل الجماعي للعاملين بشكل كامل.
وطالب الأعضاء برفع قيمة الحوافز والتعويضات، وتعديل تعرفة وزارة الصحة وتخفيض أسعار السكن العمالي، والإسراع بإقرار قوانين الإصلاح الإداري، وإصدار قانون التأمين الصحي للمتقاعدين، وتثبيت العمال المؤقتين.
الرفيق جمال القادري رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال، أشار إلى ضرورة إيجاد معالجات جذرية للواقع المعيشي الصعب عبر العودة إلى التسعير المركزي وتفعيل عمل مديرية الأسعار في وزارة التجارة الداخلية، وإعادة إحياء موضوع تثبيت العمال المؤقتين.
وقال القادري: ندرك الأعباء الماثلة أمام الخزينة والجهود التي تبذل لتحسين الواقع بما أتيح من إمكانيات، لكن الواقع المعيشي للعاملين بأجر سواء للعاملين بالقطاع العام او الخاص أصبح صعب جداً مع ارتفاع أسعار سلة الاستهلاك، “خاصة في شهر رمضان” بشكل كبير في ظل عدم القدرة على ضبط الأسعار وترك الأمر للعرض والطلب في الأسواق ، داعياً لتركيز الجهود بقدر المتاح لإيجاد آليات للضبط، واتخاذ القرارات الملائمة.
بدوره أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس المطالب العمالية محقة وكل ورقة تردنا من الاتحاد العام هي محط اهتمام كبير لدى الحكومة، ولفت إلى أنه لدينا مخزون من المشتقات النفطية مشيراً إلى أن سفينة تحمل مليون برميل نفط رست اليوم في بانياس، موضحاً أنه لدينا احتياطي كاف من القمح لحين بدء الموسم الجديد.
وأشار المهندس عرنوس إلى أن موضوع الكهرباء سيكون أفضل في المستقبل القريب بعد دخول محطات جديدة في الخدمة، وبشأن النقل لفت رئيس مجلس الوزراء إلى أن مئة باص للنقل قيد الاستلام كما يوجد500 باص تم التعاقد عليها.
وأجاب كل من الوزراء الدكتور عمرو سالم وزير التجارة الداخلية، والدكتور حسن الغباش وزير الصحة والمهندس سهيل عبد اللطيف وزير الإسكان والمهندس حسين مخلوف وزير الإدارة المحلية، والدكتور كنان ياغي وزير المالية، والمهندس زياد صباغ وزير الصناعة، ومحمد سيف الدين وزير الشؤون الاجتماعية والعمل على ما ورد في مداخلات أعضاء المجلس من أسئلة واستفسارات، كل ضمن مجال عمل وزارته.
واختتم المجلس أعماله برفع برقية محبة وولاء ووفاء من الطبقة العاملة إلى السيد الرئيس بشار الأسد.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات