تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
استشهاد عسكري وإصابة ثلاثة آخرين جراء عدوان إسرائيلي على المنطقة الجنوبية الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني مسعود بزشكيان العلاقات الثنائية بين البلدين وآفا... الرئيس الأسد يهنئ الرئيس السيسي بذكرى ثورة 30 يونيو الرئيس الأسد يهنئ الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية سورية تتوج بطلتها في القراءة ضمن مسابقة تحدي القراءة العربي لهذا العام الصين تجدد مطالبة الولايات المتحدة بوقف نهب موارد سورية وإنهاء وجودها العسكري فيها الرئيس الأسد للافرنتييف: سورية منفتحة على جميع المبادرات المرتبطة بالعلاقة مع تركيا والمستندة إلى سي... مجلس الوزراء يطلب من اصحاب البطاقات الالكترونية فتح حسابات مصرفية تمهيدا لتحويل مبالغ نقدية الى المس... لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين

كاترين يوسف.. شابة سورية تتحدث 7 لغات وتستعد لإتقان الصينية

نجحت الشابة السورية “كاترين يوسف”، بتعلم 7 لغات أجنبية خلال 6 أعوام فقط، فهي تتقن كتابة ومحادثة كل من العربية، الانكليزية، الروسية، الاسبانية، الألمانية، التركية والفرنسية، ومنذ فترة قصيرة بدأت بتعلم اللغة الصينية، التي توصف بأنها من أصعب اللغات في العالم.

تقول “يوسف” إنها بدأت بشكل فعلي تعلم اللغات عام 2016، عندما باشرت بدورة اللغة الروسية، لتكون اللغة الثانية بعد الانكليزية التي تمكنت منها منذ صغرها بمساعدة والدتها باعتبارها مدرسة لغة انكليزية، إضافة لمتابعتها من خلال المدرسة والانترنت طبعاً.

كان الانترنت واليوتيوب بشكل خاص الطريق الذي سلكته “يوسف” في التعلم والاستفادة، ليكون رديفاً داعما لها إلى جانب الدورات التدريبية في اللغتين الألمانية والروسية، حيث كانت تقضي معظم أوقاتها بالاستماع والمحادثة مع أي شخص تتيح لها الفرصة التكلم معه، إضافة لمتابعة القواعد المتعلقة بكل لغة، والاستماع إلى الأغاني بكل اللغات مما ساعدها على حصد نتائج ممتازة في هذا المجال.

“يوسف” نجحت بعملية التعلم، رغم الصعوبات التي صادفتها المتمثلة بانقطاع الكهرباء، وضعف شبكة الانترنت ماساهم في فقدانها القدرة على المواظبة بشكل يومي على تعلم اللغات، كما تقول، وتضيف أن فترات الامتحانات والدوام الجامعي أيضاً شكل صعوبة في بعض الوقت، ومع هذا ترى أنه بوجود الشغف والحب تجاه الشيء الذي تقوم به يتحول كل صعب إلى أمر ممتع يستحق الخوض فيه.

تطمح “يوسف” البالغة من العمر 25 عاماً، وهي خريجة كلية الهندسة التقنية بطرطوس، وتتابع تحصيلها العلمي حالياً  بدراسة ماجستير بقسم هندسة الطاقات المتجددة، إلى تطوير قدراتها اللغوية أكثر إضافة إلى تعلم لغات جديدة لاحقاً بعد تمكنها من اللغة الصينية التي بدأت بها حديثاً.

بانوراما سورية-سناك سوري

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات