تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
سورية تحتاج إلى رجال أعمال حقيقيين وليس جامعي أموال وعاقدين للصفقات.. الرئيس الأسد يطلق المرحلة الأولى من تشغيل مشروع الطاقة الكهروضوئية في مدينة عدرا الصناعية مجلس الوزراء: إعداد خطة متكاملة لتسويق موسمي الحمضيات والزيتون.. الموافقة على إنشاء محطة كهروضوئية ف... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض...

مذكرة تفاهم بين وزارة الاقتصاد والاتحاد العربي للأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية

وقعت اليوم وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية والاتحاد العربي للأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية مذكرة تفاهم بهدف تعزيز التعاون بينهما وتحقيق أهدافهما في المساهمة في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ووفقاً لنطاق عمل كل منهما.
وتهدف مذكرة التفاهم التي وقعها وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل ورئيس الاتحاد محمد عبد الباسط قدح إلى تنمية واقع الأسر المنتجة في سورية، وتعزيز مساهمتها في النمو الاقتصادي، وخلق وتعزيز وتنويع مصادر الدخول للأسر المنتجة، بما يساهم في تحسين مستوى معيشتهم وتخفيف معدّل البطالة وتنشيط سوق العمل، وتعزيز قدرات صغار المنتجين على التسويق والبيع والتصدير، بما يساهم في تمكينهم اقتصادياً و اجتماعياً، وتحقيق التشابك والتكامل بين المشاريع والأنشطة الاقتصادية المختلفة، والارتقاء بجودة وتنافسية إنتاج الأسر المنتجة، وتعزيز نفاذه إلى الأسواق الخارجية.
كما تهدف المذكرة إلى تنفيذ برامج تدريبية مختلفة لتنمية المهارات الفنية والحرفية للأسر المنتجة، على صعيد الإنتاج والتعبئة والتغليف والتسويق، وتخفيف أعباء حصول الأسر المنتجة على التمويل اللازم لانطلاق وتطوير أنشطتهم ومشاريعهم الاقتصادية، باستفادتهم من برامج الدعم المناسبة التي تستهدف شريحة صغار المنتجين، وتشجيع وتسهيل مشاركة الأسر المنتجة في المهرجانات والبازارات والمعارض المتخصصة المحلية والخارجية، لتعزيز فرص تسويق منتجاتها وخدماتها بالاستفادة من شبكة المكاتب الاقليمية للاتحاد في الدول العربية.
وحسب الاتفاقية التي مدتها خمس سنوات تشكّل لجنة مشتركة، تضم ثلاثة أعضاء ممثلين عن كل طرف، وتكون مهامها إعداد وتنظيم ومتابعة الإجراءات اللازمة لتنفيذ مجالات التعاون الواردة في هذه المذكرة، وتحديد البرامج والمشاريع المشتركة في إطار هذه المذكرة، وتعقُد اللجنة اجتماعاتها بشكل دوري ربع سنوي.
وأكد الوزير الخليل ضرورة دعم الاقتصاد الأسري والأسر المنتجة وتعزيز مساهمتها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، منوها بأهمية العمل التكاملي بين الجهات المعنية للارتقاء بعمل الاقتصاد الأسري الذي يعد جزء أساسي في اقتصاد أي بلد، خاصة بمايتعلق بشريحة المشروعات متناهية الصغر والصغيرة.
من جانبه شكر رئيس الاتحاد جهود وزارة الاقتصاد ودعمها لعمل الاتحاد في مجال تنمية واقع الأسر المنتجة، مشيرا الى أن الفترة القادمة ستشهد انطلاقة حقيقية لعمل الاتحاد من خلال مكاتبه الإقليمية في سورية والدول العربية.
حضر توقيع مذكرة التفاهم معاون وزير الاقتصاد لشؤون التنمية الاقتصادية رانيا أحمد و الأمين العام للاتحاد وعدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد من الدول العربية، ورئيس المكتب الإقليمي للاتحاد في دمشق.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات