تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21-12-2022 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بصرف منحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعس... الخارجية السورية تتحدث عن حجم الخسائر جراء سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري مجلس الوزراء يناقش آليات توزيع مادة المازوت على جميع القطاعات

لا عقبات فنية أمام تنفيذ مشروع مطار طرطوس المدني

6-3

طرح موضوع إحداث مطار مدني في طرطوس منذ سنوات في مجلس المحافظة وتمت مناقشته أكثر من مرة وتناولته وسائل الإعلام ورفعت الكتب اللازمة لتحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني وطالب به أعضاء مجلس الشعب وتمت دراسته وأصبح اليوم مطلباً أساسياً في ظل الأوضاع التي نعيشها.‏

وأكد مدير فرع شركة الطيران بطرطوس أهمية إقامة المطار المدني في المحافظة وهو ضرورة ملحة ولكن هناك أمور فنية ودراسات متخصصة لا بد من توافرها لإمكانية إحداث هذا المشروع علماً أن عدد المواطنين المسافرين من وإلى طرطوس يزيد بشكل كبير.‏

فيما قال مدير التخطيط الإقليمي بالمحافظة المهندس باسم أحمد إن إحداث مطار مدني بطرطوس يساهم بشكل كبير في تفعيل النشاط الاقتصادي والاجتماعي ويستقطب عدداً من العاطلين عن العمل ويزيد من الاستثمار التجاري في المناطق المجاورة للمشروع.‏

المهندس علي مرشد عضو المكتب التنفيذي المختص أكد من ناحيته بدء الخطوات العملية لإنجاح هذا المشروع بعد أن أثير الموضوع مجدداً حيث شكل السيد المحافظ لجنة فنية متخصصة مهمتها الكشف الميداني على موقع المطار الزراعي بطرطوس وبيان إمكانية تأمين المساحة الكافية من الأرض لتحويله إلى مطار مدني وفق شروط الطيران المدني.‏

وضمت اللجنة ممثلين عن المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة ومجلس المدينة ومديريات الخدمات الفنية والزراعية والمساحة وأنجزت عملها وقدمت تقريرها ووضعت بعض الاقتراحات والحلول لتحويل هذا الحلم إلى حقيقة، إلى جانب قيام اللجنة بالكشف الميداني على موقع المهبط والتدقيق في القياسات الفنية اللازمة لمنطقة المهبط بالإضافة إلى الصور الفضائية والمخططات العقارية.‏

وتبين لهذه اللجنة أنه يمكن تأمين مساحة بطول 2900 متر من الشمال وحتى حدود مشروع شاهين السياحي من الجنوب من الأملاك العامة وبعض الملكيات الخاصة وأجزاء منها بملكية وزارة السياحة والمؤسسة العامة للإسكان، وتأمين العرض المطلوب 350 متراً من خيارين إما عن طريق استملاك أجزاء من الأملاك الخاصة مساحتها 120 ألف متر مربع أو عن طريق ردم أجزاء من الشاطئ بعرض 10 أمتار وبعمق يصل إلى 1.5 متر ضمن الأملاك العامة وأملاك وزارة السياحة وبهذه الحالة ستكون الحاجة لاستملاك مساحة تقدر بـ 55 ألف م2 من الأملاك الخاصة.‏

أما بخصوص ساحة وقوف الطائرات وصالة الركاب والأبنية الخدمية فقد تبين أنه يمكن تأمين مساحة بطول ألف متر وعرض 500 متر ضمن الأملاك العامة وأملاك وزارة السياحة وهي ملاصقة تماماً لموقع المهبط المقترح.‏

وأشارت اللجنة إلى أنه يمكن ربط الموقع مع الطريق الدولي طرطوس-طرابلس بمساحة لا تتعدى 400 متر مربع بالإضافة إلى إمكانية الربط مع الاوتستراد الدولي طرطوس-حمص.‏

وقدمت اللجنة تقريرها للمحافظ الذي بدوره تابع الموضوع مع وزارة النقل وقد تم إرسال لجنة من مديرية الطيران المدني تضم مدير السلامة العامة ورئيس الدائرة الهندسية وزودت اللجنة بكافة المخططات الطبوغرافية والعقارية والصور الجوية مع مناسيب أعماق البحر في المنطقة المجاورة ونسخة رقمية.‏

وقامت اللجنة بالكشف الميداني على الموقع والأجواء العامة لعمل اللجنة عكست تفاؤلاً بإمكانية إقامة المطار المدني في طرطوس.‏

بانوراما طرطوس-الثورة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات