تخطى إلى المحتوى

مبقرة طرطوس.. نقص الأعلاف والعمال

1498-660x330أكد الدكتور سلامة سلامة مدير مبقرة زاهد بطرطوس أن المؤسسة العامة للأعلاف قامت بتوقيف تأجيل دفع ديونها والمطالبة بتسويتها عن السنوات السابقة وخاصة سنة 2013 أي ما قيمته 43 مليون ليرة، مبيناً أن قيمة كامل الديون 51 مليون ليرة تقريباً.

وأشار الدكتور سلامة أن المؤسسة العامة للأعلاف قامت بتوقيف توريد العلف للمبقرة حتى الدفع نقداً وانقطعت المبقرة عن الأعلاف لمدة 24 ساعة.‏

وأوضح مدير المبقرة أنه وخلال زيارة وزير الزراعة الأخيرة إلى طرطوس تم الطلب منه تأجيل دفع ثمن العلف (الآجل) أي ما قيمته 7 ملايين ليرة لمدة ثلاثة أشهر كشكل بسيط من أشكال الدعم لإعادة إقلاع المبقرة وهو ما تم الاتفاق عليه.‏

مدير المبقرة ذكر لنا أنه تمت مخاطبة محافظ طرطوس والمؤسسة العامة للمباقر بكتاب تضمن شرحاً لهذه القضية المهمة للمبقرة التي يتم العمل على إعادة إقلاعها ولا تستطيع بوضعها الراهن تسوية هذه الديون رغم التحسن النسبي هذه الفترة.‏

وبين سلامة أنه وبعد الاتصال الهاتفي بمدير المؤسسة العامة للأعلاف تم الاتفاق معه على توريد العلف خلال شهر شباط ودفع قيمته نقداً على أن يتوقف ذلك نهاية شباط تحت طائلة تسوية وضع كامل الديون قبل التوريد لاحقاً.‏

وحول الخطة الزراعية للمبقرة أشار سلامة إلى أنه تمت زراعة كامل الأراضي المخصصة وفق خطة 2016 بواقع 1400 دونم قمح علفي وحلبة وشوفان وشعير.. و500 دونم (استثمار) في حين بقي 100 دونم سيتم زراعتها بالذرة العلفية.‏

أما فيما يخص تأمين اليد العاملة فطالب مدير المبقرة بتأمين عمال (حظيرة ومحلب وزراعيين) وخاصة أن خطة اليد العاملة في المبقرة تتضمن وجود 72 عاملاً بينما الموجود 52 عاملاً ونسبة منهم أوضاعهم الصحية وتقدمهم بالسن يعيق تكليفهم بأعمال مجهدة.‏

ويذكر أن الإدارة الحالية للمبقرة تعمل بدأب على إعادة إقلاعها من (تحت الصفر) بعد تكليفها وإعفاء الإدارة السابقة.. وهنا لا بأس من المطالبة بتوريد كامل العلف بطريقة الآجل كما تم الاتفاق مع الوزير وخاصة أن تلك الديون هي من فترة الإدارة السابقة، أقله لكي تقلع المبقرة ولاحقاً يتم تسوية وضع كامل الديون.‏

بانوراما طروس-الثورة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات