تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
 انطلاق أيام الثقافة السورية تحت عنوان (تراث وإبداع).. الرئيس الأسد يلتقي عدداً من طلبة الجامعات السورية الذين شاركوا في الجلسات الشبابية الحوارية التي أطل... الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتعديل بعض مواد قانون تنظيم الجامعات المتعلقة برفع سن التقاعد وتمديد التعي... مجلس الوزراء يوافق على مشروع الصك التشريعي المتضمن قانون الإعلام الجديد أمام الرئيس الأسد.. سفراء 8 دول يؤدون اليمين القانونية مجلس الشعب يبدأ مناقشة البيان المالي للحكومة حول مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2023 الرئيس الأسد يمنح الدكتورة نجاح العطار نائب رئيس الجمهورية وسام أُميّة الوطني ذا الرصيعة الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (41) المتضمن تعديل بعض أحكام قانون الكهرباء رقم (32) لعام 2010 مجلس الوزراء يقر مشروع الموازنة العامة للدولة لعام 2023 بمبلغ 16550 مليار ليرة المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي يوافق على الاعتمادات الأولية لمشروع الموازنة العامة للدول...

رغم الصعوبات.. (كنار) تربح 17 مليون ليرة وتتهم القطاع الخاص بعدم تعاونه لتأمين مستلزماتها الانتاجية

شركة-كناربانوراما طرطوس- وفاء فرج:

قدر المدير العام للشركة العامة للصناعات التحويلية (كنار) دريد صقر ان تربح الشركة لكامل العام الماضي نحو 17 مليون ليرة لافتا الى انهم يعانون من صعوبة تامين المواد الاولية  اللازمة لعملية الانتاج مبينا ان الظروف التي تعمل فيها ليس شركة كنار فقط وإنما كل شركات القطاع العام  هي ظروف استثنائية ناهيك عن وقوع معظمها في اماكن ساخنة ومنها شركتنا ومع ذلك يتم معاملة هذه الشركات على اساس ان الظروف طبيعية  وعليهم ان يطبقوا القوانين في عملية استجرار المواد الاولية وهذا يتطلب وقتا طويلا نتيجة الاعلان لأكثر من مرة في حال فشل الاعلان وكثيرا ما يحدث ذلك دون ان يسمح لنا بالشراء المباشر كون الظروف استثنائية وتحتاج الى ديناميكية وسرعة في العمل نتيجة التغيرات التي تحدث في السوق نتيجة تذبذب اسعار الصرف مؤكدا انه لا يسمح لهم مباشرة بإجراء عقد بالتراضي مباشرة إلا بعد إجراء الإعلان لمرات عدة وفشله وكل ذلك يعيق العملية الانتاجية مطالبا ان يكون هناك قرارات استثنائية تسمح لهذه الشركات باستجرار مستلزماتها الإنتاجية  بالطريقة التي توفر لها  الوقت وتحقيق قيمة مضافة بعدم هدر الوقت واستغلاله بالعمل والإنتاج وان يتم تعديل قانون العقود بما يوفر للشركات المرونة الكافية لانجاز عملها  وزيادة الإنتاج    

وكشف صقر عدم تعاون القطاع الخاص حيث  تحتكر بمفردها  السوق  شركة واحدة كبيرة ومعروفة على مستوى البلد وتفضل التعامل مع القطاع الخاص الاخر  وبالدولار كون ذلك لا يحملها ضرائب لخزينة الدولة في حال تعاملها مع شركات من القطاع العام رغم ان هذه الشركة اول من كان يدعمها هو شركة كنار  وقد نشأت على اكتافها متهما اياها بالتهرب من التعامل وتوريد مواد لشركة سار  لعدم دفع ضريبة للدولة .

وأضاف صقر ان الشركة رغم كل هذه الظروف الصعبة  ومعاناتها بتامين المواد الاولية  استطاعت ان تنتج رغم قلة المواد بنحو 119,4 مليون ليرة وان تبيع بقيمة 112,6 مليون ليرة .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات