تخطى إلى المحتوى

لا تهملوا مجلس الشعب هذه المرة ايها السوريون الشرفاء الرائعون..

10929558_1543235779292730_5320733985772070370_nعبد الرحمن تيشوري / خبير اداري سوري
يا ابناء سورية العظيمة
علمتنا تجربة الدورات السابقة في سورية في مجلس الشعب
ان الجبناء الضعفاء المنبطحون لا يصنعوا التاريخ ولا يدافعوا عن الفقراء والناس ولا يحاسبوا الحكومة الفاشلة في الاداء
بل يسمسروا على قضايا الناس مثل العضو الشهير المعروف الان في طرطوس
لذا ما ارجوه هنا من اهلي واخوتي في طرطوس ان ينتخبوا الرجال المفكرون الاشاوس الذين لا يباعون
قادة الرأي المؤهلون المدافعون دائما عن الحق والحقيقة والمناهضين للفساد والافساد والفاسدين
هل يعقل ان ينجح امي لمجلس الشعب في طرطوس ؟؟ كما حصل في دورة سابقة
واذكر ان احدهم قال لي : عن ان المرحوم المؤسس حافظ الاسد عندما وصله خبر ان فلان / وكان هذا الفلان امي ووو نجح في طرطوس فقال لهم هكذا مثقفي طرطوس؟؟؟ !!!!
ساعود الى المربع الاول نحن من يصنع العضو الفعال الصوت الدقيق الواعي بالاضافة الى القائمة التي سيشكلها حزبنا لذا ارجو قيادة الحزب للمرة العاشرة ان تكون مهنية ومعيارية وتختار الافضل لسورية ولطرطوس
ان تختار من يساعد الرئيس الاسد في العمل التطويري وليس من يكون عبئا على سورية وعبئا على الرئيس الاسد
لكم تقديري جميعا
الى كل الشرفاء في وطني سورية مجلس الشعب مؤسسة محورية ومهمة جدا في بناء سورية الجديدة
الى المعارضين المجتمعين في مملكة الظلام والقتل والتطرف ومص الدماء ونهش الاثداء
يا اصدقائي واخوتي وجيراني واقاربي ورفاقي واساتذتي
نحن اليوم في مستنقع كبير ومأزق مظلم واسود يجب ان نخرج منه سريعا لان الغوص والاستمرار فيه يعني خراب ودمار سورية وانتحار كل السوريين بدون استثناء
وان كل مواطن سوري شريف يملك عقلا سليم وحس وطني ويحب سورية ولديه تحليل منطقي بسيط فهم و وعرف ماحصل وما يحصل وما سيحصل لن اشرح واطيل لان فهكم كافي ولا اريد ان اتذكره لشدة المه وقساوته
سقط شهداء من كافة اطياف المجتمع ومن كل محافظاته وكفى شهداء وجراح والم يجب ان نخرج من هذا النفق
من يصدق ان امريكا تريد ان تخدم الشعب السوري ؟؟!!
من يصدق ان اوربة ساركوزي وهولاند وكاميرون اليهود يريدون خير الشعب السوري ؟؟؟
من يصدق ان الخليج وحمد والجبير يريدون خير سورية وشعبها؟؟؟!!
من يصدق هذا الكلام هو اكيد غير عاقل ولا ينتمي الى شعب سورية المسيس الذي يفهم اكثر من كل امراء الحرب والنفط والدم
لن نطيل لكنني اكتب لاضع مخرج وسؤال ضروري كيف نحقق المصالحة الوطنية ؟؟؟
كيف نكفكف الجراح؟
كيف نوقف هدر الدم السوري؟؟
كيف نطور سورية كيف نصلح سورية كيف نطبق الدستور الجديد؟؟؟؟
كيف نأتي بمجلس شعب جديد سوبر يساعد السوريين والرئيس الاسد ؟؟
كل هذه الاسئلة يجب ان تكون هي عملنا القادم وهي مهمتنا وهي اولوية لجميع السوريين وهذا ممكن وبسيط وسهل التطبيق ويجب ان نعمل من اجله من خلال افكار ومقترحات اراها ممكنة واطرحها عليكم يا اخوتي السوريين واهمها :
1- القدرة على المسامحة والتسامح لنتجاوز ما حصل بين جميع الاطراف
2- العمل على خلق بيئة مناسبة جديدة لتفعيل وتطبيق القوانين التي صدرت
3- عزل المسلحين باي طريقة لان استمرار اعمالهم سيدمر الجميع ويعيد الوصفة العراقية والليبية الى الواجهة
4- يجب نبذ الطائفية والمذهبية تحت اي مسمى لاننا لم نختار ديننا بل ورثناه عن ابائنا
5- انتقاء مجلس شعب مختلف تليه حكومة جديدة ومديرين جدد ووووو
من هذا المنطلق وحرصا على سورية وابنائها وشعبها واقتصادها ادعو جميع السوريين للعمل كلا بطريقته ومكانه واسلوبه لكن بشكل حضاري وسلمي ومنطقي وعملي وقانوني
وانا بدوري كمواطن سوري احب واعشق هذا البلد الرائع – اقدم دعوة ورسالة كواجب وطني – ادعوكم لنؤسس حزب جديد افتراضي بفكر جديد باسم سورية الغد ننتظم فيه ونضع رؤيتنا للحل والعمل للوصول الى اهداف نتفق عليها وفي هذه المرحلة علينا جميعا ان نعطي سورية وان نعمل من اجلها وان لا نسأل ماذا اعطت لنا سورية بل نعطيها الان جميعا وهي تعطي الجميع لاحقا
لنترك النقد والكلام الفارغ ولنبدأ العمل لنتحمل المسؤولية لنفعل شيء ما لنخلق واقع جديد فضاء سياسي جديد لنذهب جميعا يوم الاربعاء 13-4 الى الانتخاب لنقول نعم موافقين عليه لننتخب سورية المستقبل ومجلس شعب مختلف ليمضي الاصلاح
ايها السوريون الرائعون..
النظام / الدولة / الرئيس / رغم انني ضد المصطلح مصطلح النظام / قام بالمطلوب منه ولبى النداء ووفر بيئة الاصلاح الذي وعد به لكن علينا دور وواجب يجب ان نقوم به وهذا بحاجة الى الاطار القانوني وهذا ما يوفره لنا الحزب الجامع الذي نؤسسه حزب سورية المستقبل سورية المهنية والمعايير والكل
يجب فهم الامور على حقيقتها لان واجب الجيش الدستوري وقف العنف والدفاع عن الناس الامنيين واذا لم توقف الدولة العنف يعني اننا متجهين الى حرب اهلية مدمرة وكارثية
سورية تناديكم جميعا وهي بخطر اذا استمرت الازمة واستمر العنف واستمر الفشل الاداري
وعلينا جميعا العمل اليوم بطرق مختلفة عن الماضي
يجب ان لا نحكم على الاصلاحات مسبقا وسلفا واذا لم نشارك ونغير الذهنيات الفاسدة العاملة المغلقة الذهن التي تعمل لنفسها فقط لن نحقق تطوير وتغيير واصلاح ونحن اليوم امام استحقاق مهم جديد / مجلس الشعب /
الكارثة ستقع على الجميع نظام ومعارضة ومستقلين ومواطنين وموظفين ومديرين ومحافظين وتجار وطبقة وسطى وعسكريين وووو
لذا يجب ان نبادر ونسهم جميعا في حل الازمة بمبادرات غير عادية وننتخب بطريقة غير تقليدية لان زمن الكسل والبروزة ودفن الرؤوس في الرمال قد انتهى
سورية بيت الجميع وحضن الجميع ودفء الجميع وسقف الجميع وام الجميع ومستقبل الجميع

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات