تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة...

البعث والحزب في الذكرى الجديدة هل تبقى امل ؟؟؟ للاصلاح والتجديد بعد قوائم مجلس الشعب الجديد التي تغص بالفاسدين والحيتان في اغلب المحافظات السورية

شعار-الحزبعبد الرحمن تيشوري / كاتب وباحث سوري

تحية لكل بعثي شريف ونظيف يناضل من اجل سورية وتحية الى قائد البعث واشرف رجل الامين القطري لحزب البعث في هذه المناسبة
ثلاثة اسباب تفسر عزوف الناس اليوم عن الاهتمام باخبار ذكرى حزب البعث التاسعة والستين وانا لولا معايدة على الفي سبوك من قبل الصديق نزار غانم / غير بعثي / لم اكن لاتذكر، فبعد ان انشدت الانظار اليه بأمل ان يضع البلاد على سكة التغيير المنشود في الاستحقاق الانتخابي الجديد تنامت اخيراً حال من السلبية والسخط الشعبي بعد صدور القوائم في اغلب المحافظات وعدم الاكتراث او لنقل خيبة أمل مما يمكن ان يتمخص عنه من نتائج وقرارات وقوائم وحدة وطنية برلمانية كما تسمى كان يقدر لها في علم الدعاية الرسمية ان تشكل «قفزة كبرى» في مصلحة مسار الاصلاح السياسي والبرلماني في البلاد بعد خمس سنوات من الحرب والدمار والفساد الداخلي الكبير.
السبب الأول، آليات الاعداد الشكلي لبرلمان سوري جديد يراد له ان يكون نوعياً من وجهة نظر الشعب ويحمل في احشائه اسباب وقوة التغيير في سورية الجديدة لكن ذلك لم يحصل حيث يقرأ المكتوب من عنوانه ومن وضع القوائم لا يريده نوعيا الا بقلة فعاليته، فالخطوات التحضيرية جاءت فوقية وعاجلة ومخيبة لنبض الشارع وللنخب وللاصلاحيين، ولم تعرض، على سبيل المثال، على الناخبين الا قبل مدة قصيرة جداً من موعد الانتخاب وهو وقت غير كاف لتتمكن القواعد الحزبية من  معرفتها ومعرفة سيرتها الذاتية والبيانات الانتخابية ومصدر ثروة كل عضو ودراستها ومناقشتها وخوض عمليات الترشيح والانتخاب على ضوء ما يفرزه تباين وجهات النظر من تيارات واصطفافات ومواقف وتحليلات، ليغدو اشبه بتحصيل حاصل ما رشح من نتائج في معظم الفروع الحزبية اظهرت ان من فاز بعضوية القوائم الوطنية / كما تسمى / هم الشخصيات القيادية ذاتها / في كل قائمة يوجد من3-5 اسماء مكررة /  بالاضافة الى اسماء مستفزة وتملك المال الكثير وليس لديها رصيد شعبي ووطني و التي ما فتئت تمانع أي تغيير حقيقي في عمل البرلمان واوصلت الحزب ومجلس الشعب الى ما صار اليه من ترهل وابتعاد عن الاهداف والشعارات الاصلاحية التي رفعها بل وحولته اكثر فاكثر الى مرتع خصب لنمو شبكات الفساد والعلاقات الانتهازية والوصولية، لعل بالامكان تجاوز الخلل الحاصل وتوفير حد مقبول من توازن الاصوات في المجلس اذا تم اعادة النظر بهذه القوائم او تعديل الدستور عند مناقشة الدستور الجديد للاخذ بنظام المجلسين واحداث مجلس شورى الدولة الذي يضم حوالي 200 شخصية وكفاءة علمية تجديدية يعينها الرئيس بمرسوم وهي من يتولى الاصلاح والتشريع وكل شيء، والا سوف يصار الى اعادة انتاج العقـــلية القديمـــة وذات المجلس وذات البرلمان وتكريس ذات القيادات الحزبية في مواقع التشريع والمحاسبة و القرار والمسؤولية!!.

والسبب الثاني : ان الرئيس الاسد يوجه القيادة باعتماد المعايير وقلنا يجب ان تعتمد القيادة المعايير لكن للاسف نحن نرى انه هذه القوائم لم تستند الى المعايير وكان بين المرشحين كفاءات عالية كثيرة تم اسبعادها

والسبب الثالث : كان ينتظر السوريون الشرفاء برلمان جديد ومختلف يحاسب الحكومة على الاداء الاداري والاقتصادي المتردي حيث اغلب السوريين دخلوا خط الفقر المدقع ولا يمتلكون ثمن الطعام والخبز والفواتير من ماء وهاتف وكهرباء وغير ذلك

الرفيق خلف المفتاح عضو القيادة في طرطوس قال بان القيادة اخطأت وقال بان بعض الاسماء ليست سيرتها عطرة وبرر تبريرات غير مقنعة وجماهير طرطوس قالت ان هذه القوائم لا تمثلها

البعثي الحقيقي هو الحريص على سورية جديدة اقل فسادا واكثر انتاجا واكثر حرية تعبير وهو من يحكم العقل ، وينقد الممارسات الخاطئة من اينما اتت من وزير او عضو قيادة او مدير وهو من يستقبح الغباء السياسي والبهلوانيات الحمقاء والعنتريات والتنظير الفارغ ، الذي لم يفلح عن شيء ، سوى الابتعاد عن القواعد الجماهيرية ، والتقوقع على النفس والعمل للمصلحة الفردية الانانية ووصول الفاسدين الى كل المفاصل

البعثي الحقيقي اليوم في عيد البعث هو الذي يساهم بوصول اعضاء برلمان من الطراز الرفيع يحبون الناس ويعملوا من اجل الفقراء والشرفاء والعسكريين

القيادي البعثي النظيف لا ينتقي فاسدين في قوائم الجبهة ولدينا الاف الشرفاء والكفاءات

البعثي الحقيقي الشريف النظيف الوطني لا ينتخب فاسد او مرتكب او لص ويقوم بدور تنويري تثقيفي للشباب وطلاب الجامعات لانتخاب الافضل الأجرأ الاحسن الاكفأ و الانظف اذا نحن امام امتحان كبير للمواطن الناخب الشريف وللبعثي الشريف الطليعي الذي يمارس دور القائد الحقيقي في ظروف بلدنا سورية القاسية الصعبة التي نعيشها

في هذه المناسبة ادعو كل بعثي شريف الى عدم السكوت والسكون والى عدم الخوف ومقاومة الفساد الحزبي والارهاب الانتخابي والفساد البرلماني الذي غلف اغلب القوائم في اغلب المحافظات

كما ارجو من الرفيق الامين القطري حركة تصحيحة جديدة عبر مؤتمر استثنائي سريع يعيد النظر بكل قيادي بعثي لعب دورا سلبيا فيما حصل

 

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات