تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

الحكومة تعمل على تشريع خاص.. تثبيت العمال المؤقتين لن ينتظر صدور تعديل قانون العاملين

02580000004580000أكد مصدر خاص أن الحكومة لن تنتظر إقرار مشروع تعديل قانون العاملين المؤقتين في مؤسسات الدولة وجهاتها العامة، بل هي تعمل على إعداد تشريع خاص من المتوقع أن يستكمل أسباب صدوره خلال الفترة القليلة القادمة، وهذا من شأنه تحقيق الاستقرار الوظيفي لعدد غير قليل من العاملين والمحافظة على حقوقهم ومكاسبهم، وتعزيز استفادة المؤسسات من خبرتهم وكفاءتهم وأعمالهم.
الخطوة التالية لتنفيذ مشروع تثبيت العمال المؤقتين تكمن في ضبط عملية التوظيف لتكون ملبية لاحتياجات كل مؤسسة وتحقق العدالة والمساواة بين طالبي العمل، وهذا أمر يثار بعد كل مرسوم تثبيت للعاملين، لكن سرعان ما تعود الأمور إلى سابق عهدها دون أن يصار إلى وضع ضوابط في استخدام صلاحيات التوظيف تمنع الفوضى السائدة، والتي تقودنا إلى طرح أسئلة كثيرة عن المبررات التي جعلت وزارة ما تتعاقد مع مجموعة من العاملين هي أكبر عدداً أو أصغر من مجموعة أخرى تعاقدت معها وزارة أخرى، وهل هذه الأعداد تمثل الحاجة الفعلية لهذه الوزارة أو تلك من فرص العمل، وهل تم اختيار الأفضل من طالبي العمل؟.
ضبط عملية التوظيف تحت سقف القانون، من شأنه أن يسهم في خلق استقرار وظيفي على المدى الطويل، وتأمين احتياجات المؤسسات من الكوادر البشرية، وعدم الاضطرار بين الفينة والأخرى لتثبيت المؤقتين وما يتخلل ذلك من إجراءات وقرارات ودراسات تستهلك الوقت والجهد والنفقات.
بانوراما طرطوس-سيرياستيبس
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات