تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

تجهيز طالب الابتدائي 18 ألفا و30 ألفاً للإعدادي والثانوي.. والأسر عاجزة !

مدرسيةعبء جديد يضاف إلى أعباء المواطن السوري ليزيد من حجم معاناته وتأثير الظروف المحيطة على دخله المعيشي وسط ارتفاع في الأسعار أكل الأخضر واليابس، ابتداءً بأسعار السلع والمواد الغذائية وليس انتهاءً بالمستلزمات المدرسية للمرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية والتي تتجدد كل عام بتكاليف جديدة ترتفع بشكل قياسي.
ولسان حال المواطن يقول: لم يعد في اليد حيلة في ظل عدم اتخاذ الإجراءات الفاعلة من المعنيين لضبط الأسعار، وطرح المواد بأسعار تتناسب مع الدخل، ولاسيما أن الراتب لم يعد يكفي لأيام معدودة، .
وبات كل شيء يكلف مبالغ إضافية تفوق الدخل، حيث إن الأسعار أصبحت مرتفعة جداً ولا تتناسب بأي حال من الأحوال مع دخل المواطن، فكلفة مستلزمات ثلاثة أطفال تعادل راتب موظف أربعة أشهر ولا توجد أي رقابه تموينية كافية.
ارتفاع كبير يشهده سوق المستلزمات المدرسية من بدلات وحقائب وبناطيل وقرطاسية مدرسية تشمل الدفاتر والأقلام على اختلافها، إضافة إلى كل التحضيرات والمستلزمات المرتبطة بتأمينها، وباتت تشكل معاناة إضافية ترهق دخل العائلة السورية «وتزيد الطين بلة» في مسلسل تأمين الاحتياجات الأساسية.
وفي جولة لصحيفة الوطن على بعض المكتبات في منطقة الحلبوني وعدد من المناطق، لوحظ تباين وتفاوت في الأسعار بين مكتبة وأخرى، وكل بائع يطرح الأسعار بأرقام كبيرة ولكن حسب هواه ومزاجه مع انتشار العروض على كل المستلزمات المدرسية والقرطاسية، حيث تراوح سعر الدفتر المدرسي بين 100 ليرة وحتى 450 ليرة سورة حسب النوعية وعدد الأوراق.
وتراوح سعر الأقلام من 75 ليرة سورية إلى 300 ليرة سورية، علماً أن رخص المواد مرتبط باستهلاكها السريع وعدم استمرارها الطويل في ظل تدني النوعية، أما البرايات والممحاة والمساطر فتراوح سعرها بين 15 ليرة سورية إلى فوق الـ100 ليرة سورية وذلك كما أكدنا حسب النوعية، والتلوين بأسعار تتجاوز 600 ليرة سورية، والمقلمة بين 200 ليرة و600 ليرة سورية.
كما تراوح سعر الحقيبة المدرسية بين 1500 ليرة سورية وحتى 6 آلاف ليرة سورية، والبدلة المدرسية يتجاوز متوسط سعرها الـ8 آلاف ليرة سورية وتختلف ما بين شراء بدلة للمرحلة الابتدائية أو الإعدادية أو الثانوية، ناهيك عن اختلاف الأسعار بين المحال، وانتشار عملية البيع بأعداد كبيرة « جملة» مع تخفيضات مبسطة.
وقال رئيس جمعية حماية المستهلك عدنان دخاخني: إن طالب المرحلة الابتدائية بحاجة لتكاليف تجهيزات مدرسية تعادل 18 ألف ليرة سورية من بدلة وحقيبة وقرطاسية، وذلك لو أخذنا متوسط السعر حيث إن متوسط سعر الحقيبة المدرسية يقدر بـ3 آلاف ليرة سورية، والبدلة بين 8 آلاف و14 ألف ليرة سورية والمقلمة والدفاتر والأقلام والتلوين.. الخ،.
حيث يباع أرخص قلم ذي نوعية متوسطة بـ150 ليرة سورية وبحسب دخاخني فإن طالب المرحلة الإعدادية والثانوية بحاجة إلى 30 ألف ليرة سورية لتأمين المتطلبات المدرسية.
بانوراما طرطوس- الوطن
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات