تخطى إلى المحتوى

دعم أعضاء الهيئة التدريسية وتأمين السكن اللائق بهم وتخصيص الجامعات بأراض.. أهم مطالب المجلس المركزي لنقابة المعلمين

1-63-660x330طالب أعضاء المجلس المركزي لنقابة المعلمين بدعم أعضاء الهيئة التدريسية وتأمين السكن اللائق بهم وتخصيص الجامعات بأراض لتقيم عليها مشاريع استثمارية.

ودعا أعضاء المجلس خلال اليوم الثاني من أعمال دورته العاشرة المنعقدة في طرطوس لإنشاء بناء خاص للجامعة في محافظة السويداء وتقديم الدعم اللازم لإنشاء جامعة خاصة فيها لصالح نقابة المعلمين المركزية وأن يتبع لها فروع في مختلف المحافظات.

وأكد الأعضاء أهمية التعامل بمرونة من رؤساء الجامعات مع أعضاء الهيئة التدريسية في حال تقدموا بطلب لتمديد العمل وإيجاد آليات قانونية تمكن رؤساء الجامعات من منح قروض سنوية للنقابة تعاد إلى خزانة الجامعة.

ولفتوا إلى أهمية تحويل الجامعات الى مراكز عمل إنتاجية واستثمار أموال خزانة النقابة في مشاريع استثمارية خاصة بها والعمل على إنشاء كلية تربية رياضية في جامعة حلب وتفعيل دور مركز الدراسات الاستراتيجية والأبحاث الموجود في جامعة حلب.

كما طالب الأعضاء بإنشاء بنك معلومات عن عدد الخريجين من مختلف الاختصاصات التعليمية وسنوات تخرجهم حيث يلحظ خلال المسابقات التي تعلنها مؤسسات الدولة الأولوية للخريج الأقدم والأكبر سنا حتى لا يفقد حقه في الحصول على فرصة عمل.

وأكدت فيروز الموسى عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيسة مكتب التعليم العالي أن الجامعات السورية في مختلف المحافظات تلقى اهتماما واسعا ومستمرا من القيادة والأمل قريب بأن تصبح كل الفروع جامعات مستقلة كما حدث مؤخرا في حماة وطرطوس.

ولفتت الموسى إلى أن الحكومة لم ترفض خلال السنوات الأخيرة أي طلب ترخيص لجامعة خاصة في حال استوفت الشروط المطلوبة المنصوص عليها في مجلس التعليم العالي وبالتالي يمكن لنقابة المعلمين التقدم بطلبها الخاص بإحداث جامعة خاصة في المركز وفروعها بالمحافظات.

وبينت عضو القيادة القطرية أنه يتم السعي لتأمين السكن اللائق لأعضاء الهيئة التدريسية في أماكن قريبة من عملهم والبحث عن طريق التسجيل في أحد المشاريع القائمة مثل السكن الشبابي أو غيره مؤكدة أنه ستتم دراسة موضوع إمكانية زيادة الراتب التقاعدي لأعضاء الهيئة التدريسية.

ولفت رئيس نقابة المعلمين في سورية نايف الحريري إلى أن كل طروحات المعلمين ومقترحاتهم ستشكل ورقة عمل خاصة تعمل النقابة على متابعتها مع الجهات المعنية.

ونوه محافظ طرطوس صفوان أبوسعدى بدور المعلمين الذين تعول عليهم مهمة بناء الأجيال القادمة لافتا إلى أن الاستثمار الأهم في طرطوس هو في مجال الموارد البشرية والتعليم حيث تتوافر البنية التحتية الملائمة من خلال وجود الجامعة الحكومية وعدد من الجامعات الخاصة والكادر التدريسي المتميز.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات