محافظ طرطوس يشترط موافقة لجنة الإغاثة الفرعية على أي اتفاق يبرم بين المنظمات الدولية المانحة وبين الجمعيات الأهلية بطرطوس

طالب محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى خلال اجتماعه أمس بممثلي المنظمات الدولية المانحة -العاملة في طرطوس- الالتزام بموافقة لجنة الإغاثة الفرعية على أي اتفاق يبرم مع الجمعيات الأهلية بطرطوس،

مؤكداً ضرورة دعم القطاع التربوي وتأمين مشاريع تنموية متناهية الصغر وإحداث شركات تنموية للمشاريع الصغيرة، مطالباً بإعلام اللجنة بالكميات الممنوحة للهلال الأحمر والمنظمات الأهلية، وضرورة الالتفات إلى البرامج التنموية على اعتبار أن المحافظة تملك الخبرات والكوادرالمحترفة وقادرة على إدارة المشاريع التنموية وتنفيذها، مشيراً إلى أن الجمعيات العاملة يجب أن تكون مسجلة لدى وزارة الخارجية وبوجد قانون يحكم عمل الجمعيات الأهلية، وأشار أبو سعدى إلى أن المحافظة تعمل على تجميع الوافدين في معسكر الطلائع حيث تعد دراسة لتجهيز البنى التحتية.‏

بالمقابل أفاد ممثلو المنظمات الدولية الحاضرة أن المشاريع التي تنفذها في المحافظة شملت مشاريع صرف صحي في بصيرة ومحولات كهرباء وآليات لمجلس المدينة وإصلاح الآليات في بعض المدن والمناطق وتأمين قطع التبديل لها وتسوية موقع معسكر الطلائع والإنارة بالطاقة الشمسية لبعض الشوارع بتأمين /185/ عموداً وتركيب أجهزة بطاريات وإعادة تأهيل محطة توليد بانياس وإحياء مركز التنمية في ألتون الجرد وتوزيع /800/ خلية نحل قيد الإعلان يستفيد منها /200/ شخص بالتعاون مع مديرية الزراعة، بحيث يتم توزيع /4/ خلايا ولباس خاص لكل نحال بالإضافة إلى دورات الطبخ والرسم وتأهيل حديقة الباسل.‏

كما شملت المنح عيادات الصحة الإنجابية وتمكين المرأة بالتعاون مع جمعية البتول وعيادات نسائية وتمويل مشاريع تنموية لـ /12/شاباً، وقسائم غذائية للنساء الحوامل تخولهن شراء بعض المواد الغذائية من بعض المحلات، إضافة إلى مركز خدمات مجتمعية (أنشطة) في مكان إقامة الوافدين /185/ وحدة سكنية ونقطة طبية ومدرسة للأطفال ومبنى إداري للمعسكر والصيانة للمبنى ومشروع دعم المشاريع المتناهية البالغة /220/ مستفيداً و/110/ وافد و/110/ من المجتمع الأهلي وبالشراكة مع عدة جمعيات أهلية.‏

بانوراما طرطوس-الثورة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات