تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
 انطلاق أيام الثقافة السورية تحت عنوان (تراث وإبداع).. الرئيس الأسد يلتقي عدداً من طلبة الجامعات السورية الذين شاركوا في الجلسات الشبابية الحوارية التي أطل... الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتعديل بعض مواد قانون تنظيم الجامعات المتعلقة برفع سن التقاعد وتمديد التعي... مجلس الوزراء يوافق على مشروع الصك التشريعي المتضمن قانون الإعلام الجديد أمام الرئيس الأسد.. سفراء 8 دول يؤدون اليمين القانونية مجلس الشعب يبدأ مناقشة البيان المالي للحكومة حول مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2023 الرئيس الأسد يمنح الدكتورة نجاح العطار نائب رئيس الجمهورية وسام أُميّة الوطني ذا الرصيعة الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (41) المتضمن تعديل بعض أحكام قانون الكهرباء رقم (32) لعام 2010 مجلس الوزراء يقر مشروع الموازنة العامة للدولة لعام 2023 بمبلغ 16550 مليار ليرة المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي يوافق على الاعتمادات الأولية لمشروع الموازنة العامة للدول...

الدعارة تنتشر على نطاق كبير في المجتمع.. والحاجة المادية هي السبب المباشر لمعظم الحالات..

بانوراما طرطوس- هنادي سليمان:

مهنة الدعارة موجودة منذ وجود الإنسان وقد ترتبط مسبباتها بكثير من العوامل أهمها الفقر والحرب والأمراض النفسية..وغيرها، ومفهوم الدعارة مختلف بين البغاء لأجل المال وببن صناعة الجنس من أفلام وملاهي ليلية، ولا تحتاج هذه المهنة سوى لأجسام فاتنة وقد تتراوح أعمار من يمارس الدعارة من 18الى 40 ومادون والعمر، والجسم يتناسب طردا مع نسبه المدخول فكلما كان العمر اصفر والجسم أجمل كلما ذادت نسبة المال..

 وهناك دعارة مصرح بها بعدة بلدان شرط ان لا تكون قسرية وان تكون طوعيه وفوق سن18 ونرى بالدعارة أنماط من شاغلي هذه المهنة من فتيات تعرضن للاغتصاب او اجبرن على الخوض في هذا المجال من اجل المال أو لأهداف سياسية او اجتماعية مختلفة وقد ازدهرت هذه المهنة حديثا بسبب الأزمة التي تتعرض لها سوريا.. حيث تقول الطفلة سارة التي تبلغ من العمر 15 أنها أصبحت بدون مأوى ولا عائلة ولا مردود مالي فكانت الدعارة هي الوسيلة الوحيدة التي تؤمن المال بشكل سريع وتفاصل الزبائن على قيمه الليالي التي تقضيها معهم وبالمقابل نجد فتيات تتاجر بأجسامهن لقاء سكن او لقاء راتب شهري ومصروف كما قالت لنا هند البالغة 30 عاما “كنت مقيمة مع زوجي وأولادي ولكن بسبب الحرب توفي زوجي ولم يعد لدينا مردود للعيش فأجبرت على الزواج من شخص بشرط تأمين المنزل واحتياجاتي وتقول ان هذا الزواج مؤقت ريثما تنتهي الحرب فهو زواج مصلحة من أجل المال لا أكثر ولا أقل .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات