تخطى إلى المحتوى

بتوجيه من الرئيس الأسد.. وفد حكومي برئاسة المهندس خميس يزور جرحى وذوي شهداء مجزرة عقارب ويدشن عقدة الشريعة في حماة بتكلفة 900 مليون

بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد بدأ وفد حكومي برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء اليوم جولة عمل في محافظة حماة للوقوف على الواقع الخدمي والتنموي فيها.

وشكل المهندس خميس لجنة وزارية تضم كلا من وزير الموارد المائية المهندس نبيل الحسن ووزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر ومحافظ حماة الدكتور محمد الحزوري مهمتها متابعة تنفيذ مصفوفة العمل التي وجه بإعدادها من قبل مجلس مدينة سلمية ورؤساء البلديات تتضمن تأطير جميع العناوين الخدمية من الكهرباء والمياه والنظافة والواقع الصحي وغيرها من الخدمات التي تحتاجها مدينة سلمية ووضع البرامج الزمنية اللازمة للتنفيذ ، مؤكدا أن تتضمن هذه المصفوفة جميع المحاور الطرقية التي تربط مدينة سلمية بما حولها لتنفيذها تدريجيا وفق الأولويات مرفقة أيضا بجدول زمني محدد.

كما طلب رئيس مجلس الوزراء إعادة النظر بأملاك مجلس مدينة سلمية ووضع خطة استثمارية اقتصادية لجميع المشاريع التي يمكن إنجازها والتي من شأنها أن تطور الواقع الاقتصادي للمدينة، مؤكدا على رؤية الحكومة بدعم جميع الرؤى والخطط الخدمية والاقتصادية، وتخصيص مبلغ 200 مليون ليرة سورية للمدينة الصناعية في سلمية و 100 مليون لمجلس المدينة .

واطلع الوفد الحكومي برئاسة المهندس خميس على أعمال التوسع في المنطقة الصناعية في سلمية واستمع من بعض الحرفيين العاملين بالمنطقة حول الصعوبات التي تواجه عملهم المتعلقة بتوفر اليد العاملة والمواد الأولية ومدى توفر الكهرباء والمازوت، حيث وجه وزير الكهرباء بتأمين التغذية الكهربائية لثماني ساعات متواصلة لتغطية ساعات العمل في المنشآت الحرفية هناك.

كما زار المهندس خميس سوق الهال في مدينة سلمية وبعض الأسواق التجارية والشعبية هناك والتقى أصحاب هذه المحال والناس المتواجدين واستمع منهم عن واقع توفر السلع الإستهلاكية وأسعارها.

وزار المهندس خميس جرحى قرية عقارب الصافية بمشفى الشهيد قيس أحمد حبيب في سلمية وعددا من ذوي شهداء المجزرة التي ارتكبها تنظيم “داعش” الإرهابي بحق الأهالي في القرية قبل يومين.

إلى ذلك دشن المهندس خميس عقدة الشريعة في مدينة حماة بتكلفة 900 مليون ليرة سورية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات