تخطى إلى المحتوى

مؤسسة قلب واحد للتنمية تطلق مشروع “ساند” لتأمين 5000 فرصة عمل..

 أطلقت مؤسسة سورية قلب واحد للتنمية وبالتعاون مع الفريق الديني الشبابي صباح اليوم مشروع ساند المشروع الوطني الأضخم في سورية والذي يهدف لتأمين 5000 فرصة عمل لكافة فئات المجتمع السوري بما فيها ذوي الشهداء والجرحى ومفقودي الجيش وذلك بصالة الرحمة .
وأشار الرفيق مهنا مهنا امين الفرع إلى ان ابناء طرطوس دافعوا عن اسوار حلب… واليوم ابناء حلب بادلوا المعروف بالمعروف بمساندة ومساعدة اسر شهداء وجرحى طرطوس .
واكد ان هناك مبادرات اخرى برعاية الحزب لمساعدة ذوي الشهداء والجرحى فطرطوس قدمت الكثير من الشهداء وتماهى ابناء هذا الوطن مع القائد الرفيق الدكتور بشار الاسد رئيس الجمهورية مع المعاني الوطنية من اجل الوقوف ضد الارهاب .
كما أشار المحامي صفوان أبو سعدى محافظ طرطوس أن هذا المشروع يؤكد أن الشعب السوري قلب واحد وأن السوري هو سوري سواء كان في أي محافظة سورية وأن هم أي سوري هو هم للجميع وهذا يدل على مدى اللحمة الوطنية في هذه الأرض الطيبة في سوريا وتوجيه بطاقة شكر لأبناء طرطوس الذين قدموا أبنائهم في كل أرض سورية فداء لسوريا كي تبقى حرة مستقلة وتحدث السيد المحافظ بعد الرحمة لأرواح الشهداء وتمنيات الشفاء للجرحى والعودة الطيبة للمفقودين متوجهاً بالشكر للقائمين على الندوة الطريق الديني الممثلة بالشيخ عبد الله ومؤسسة سوريا قلب واحد و أضاف أن هذه الحرب تركت أوزار كبيرة ويسجل لسوريا أنها سخرت كل إمكاناتها لمصلحة هذه المعركة ولم تترك أي جانب من الجوانب إلا ودعمت فيه أسر الشهداء وهناك برامج حكومية مكثفة تقدم الدعم لذوي الشهداء والجرحى ويسجل لطرطوس تاريخياً عدد الشهداء الكبير في سبيل الدفاع عن الأرض السورية وقد أولى السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد الإهتمام بذوي الشهداء والجرحى وأطلق مشروع جريح الوطن يتكفل بتقديم الدعم الحقيقي لجرحى الجيش العربي السوري والقوات الرديفة الذي انطلق في كل المحافظات واستهدف العسكريين والجرحى

ونوه السيد المحافظ إلى أهمية المبادرات الأهلية التي انطلقت في طرطوس منذ عام 2014 كما وضح السيد المحافظ عمل دائرة الجرحى في المحافظة التي قدمت /450/ مشروع للجرحى بالإضافة إلى تأمين /450/ فرصة عمل من مشروع البطاقة الذكية لجرحى الجيش العربي السوري وتتم حالياً أتمتة وأرشفة الشهداء العسكريين ومن بعدها القوات الرديفة والجرحى من قبل فريق حكومي وأكد المحافظ أن الحكومة السورية ممثلة بالسيد الرئيس بشار الأسد لن تدخر جهداً في دعم أسر الشهداء وجرحى الجيش العربي السوري والمفقودين
كما أكد الشيخ عبدالله السيد أن الجميع يبذل الجهد من أجل الشهداء والجرحى وأن حجم التضحيات أكبر من كل العطاءات وأن المبادرات الأهلية مهمة لمساندة الدولة التي تعمل بكل الإمكانات..
وأشار مروان كنجو انه تم تأمين /5000/ فرصة عمل من خلال مشاريع تنموية مستدامة..

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات