تخطى إلى المحتوى

التلاعب بوزن اسطوانة الغاز هو تلاعب بأموال المواطن …

تغريد مسعود:

إن كان للباطل جولة فللحق مئة صولة.. التلاعب بوزن اسطوانة الغاز هو تلاعب بأموال المواطن السوري لأن الاسطوانة أصبحت سلعة تجارية لدى أصحاب النفوس الضعيفة يتلاعبون بها من أجل الربح السريع.

حيث يقوم بعض الباعة بتفريغ حوالي نصف الأسطوانة أو أكثر في مواقد غاز صغيرة ويبيعونها على أنها نظامية.

وهذا الأمر لا يتم اكتشافه من قبل المواطن إلا بعد شرائها وتركيبها ليفاجأ بعد أيام قليلة بنافذ مادة الغاز منها.

أن مثل هذه الأعمال فيها غش واستغلال للمواطن المضطر لشراء الأسطوانة.

فلماذا لا يتم ختم اسطوانة الغاز أو إيجاد طريقة تمكن المواطن العادي من كشف هذا التلاعب بمجرد النظر إلى اسطوانة الغاز؟

تساؤل نضعه برسم الجهة المعنية..

علماً أن الاجابة عنه نعرفه مسبقاً.. وهو مرهون بوضع وحدة غاز سنجوان بالخدمة ونحن نقول: أنه مرهون بالضمير أولاً وبسطوة القانون ثانياً.

وبأعين الرقابة التي نتمنى ألا تنام ثالثاً.

بانوراما طرطوس-الوحدة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات