تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
 انطلاق أيام الثقافة السورية تحت عنوان (تراث وإبداع).. الرئيس الأسد يلتقي عدداً من طلبة الجامعات السورية الذين شاركوا في الجلسات الشبابية الحوارية التي أطل... الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتعديل بعض مواد قانون تنظيم الجامعات المتعلقة برفع سن التقاعد وتمديد التعي... مجلس الوزراء يوافق على مشروع الصك التشريعي المتضمن قانون الإعلام الجديد أمام الرئيس الأسد.. سفراء 8 دول يؤدون اليمين القانونية مجلس الشعب يبدأ مناقشة البيان المالي للحكومة حول مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2023 الرئيس الأسد يمنح الدكتورة نجاح العطار نائب رئيس الجمهورية وسام أُميّة الوطني ذا الرصيعة الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (41) المتضمن تعديل بعض أحكام قانون الكهرباء رقم (32) لعام 2010 مجلس الوزراء يقر مشروع الموازنة العامة للدولة لعام 2023 بمبلغ 16550 مليار ليرة المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي يوافق على الاعتمادات الأولية لمشروع الموازنة العامة للدول...

مجلس الشعب يبدأ أعمال جلسته الأولى من الدورة العادية الرابعة للدور التشريعي الثاني

بدأ مجلس الشعب اليوم أعمال جلسته الأولى من الدورة العادية الرابعة للدور التشريعي الثاني برئاسة الدكتورة هدية عباس رئيسة المجلس وحضور رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس وعدد من الوزراء.

وفي كلمة لها بمستهل أعمال الجلسة لفتت الدكتورة عباس الى أن انعقاد الجلسة اليوم يتزامن مع الانتصارات الميدانية الواسعة التي يسطرها الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب التكفيري وعلى جميع الجبهات ولا سيما أنها ترافقت مع إنجاز تسويات ومصالحات طوت معها مدينة حمص آخر فصولها في حي الوعر لتصبح مدينة خالية من الإرهابيين.

وقالت الدكتورة عباس.. إن “معركتنا ضد الارهاب مستمرة ومتواصلة وخاصة مع انخراط الدول الراعية للإرهاب بشكل مباشر بالدفاع عن الإرهابيين وحمايتهم لذلك لا بد لنا من العمل المتواصل والجاد لتعزيز قدراتنا الذاتية وتقوية عوامل الصمود التي تتمثل بدعم الجيش العربي السوري وتأمين مستلزمات النصر وصمود الشعب”.

وأشارت الدكتورة عباس إلى أن المجلس ناقش في كل الدورات السابقة الخطط الحكومية وتم طرح الأفكار والمقترحات التي يمكن أن تساعد الحكومة على تحسين أداء مهامها بما يسهم في تعزيز قدرة الدولة بكل مفاصلها على مواجهة تداعيات الحرب الارهابية على الشعب وتمكينها من توفير الخدمات الأساسية للمواطنين من أجل استمرار عجلة الحياة الاجتماعية والاقتصادية.

ولفتت رئيسة المجلس إلى أن الشهرين الماضيين شهدا جولات حكومية واسعة للاطلاع على واقع الخدمات والحياة الاقتصادية في بعض المحافظات معربة عن أملها بأن تخرج هذه الجولات بـ “دليل عمل تستطيع الحكومة من خلاله وضع خطط استباقية تمنع الدخول في اختناقات تسويقية لمنتجات الفلاحين من جهة وتمنع أيضاً حصول نقص في حوامل الإنتاج الزراعي والصناعي ومستلزماته”.

وبينت الدكتورة عباس أن “معظم أسعار السلع بالسوق في مستويات يعجز معها المواطن عن تأمين احتياجاته الأساسية نظراً لمحدودية المداخيل مقارنة بالأسعار علما أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك تقوم بخطوات لضبط الأسواق والأسعار ومحاربة الاحتكار” وقالت.. إننا “نرى أن الإجراءات الحكومية لا تزال غير كافية ولا بد من تفعيل أكبر للمؤسسة السورية للتجارة وتقوية دورها في تأمين المستلزمات الأساسية للمواطن وبأسعار منافسة والحد من سطوة التجار ليس في شهر رمضان فقط بل على مدار العام”.

وأكدت الدكتورة عباس أن المجلس ناقش وأنجز الكثير من القوانين والتشريعات التي من شأنها تطوير المنظومة التشريعية وتحديث القوانين التي تشكل القاعدة لتطوير العمل بما يخدم الوطن والمواطن مضيفة.. “نحن بصدد مناقشة النظام الداخلي للمجلس الذي انتهينا من صياغته من أجل تطوير عمله وتفعيل دوره”.

 ولفتت عباس إلى أن عمل المجلس لم يقتصر على الجانب التشريعي ومراقبة أداء الحكومة خصوصاً في ظروف الحرب الإرهابية المفروضة على بلدنا حيث كان أعضاء المجلس “يرصدون بدقة هموم المواطن ويعايشون ظروفه وينقلون صوته بأمانة وخاصة أن بعضهم كان له دور بارز في انجاز التسويات والمصالحات ولفت الانتباه لقضايا وطنية اجتماعية تستحق المعالجات السريعة”.

وشددت الدكتورة عباس على أن “مصلحة الوطن ستبقى هي البوصلة وسيبقى المواطن العنوان لعمل المجلس في كل المجالات ولن ندخر جهداً في سبيل نصرة الوطن وعزته خلف جيشنا وقيادتنا الحكيمة”.

وترحمت الدكتورة عباس على أرواح شهداء الوطن متمنية الشفاء العاجل للجرحى والعودة للمختطفين والنصر للوطن العظيم.

ويتضمن جدول أعمال الجلسة أسئلة شفوية لأعضاء المجلس تتعلق بمستجدات العمل الوزاري على مختلف المستويات يليها عرض من المهندس خميس حول الواقع الاقتصادي والاجتماعي والخدمي ورده على أسئلة أعضاء المجلس.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات