تخطى إلى المحتوى

ظاهرة “شب الموتور”.. مسؤوليتنا جميعاً في محاربتها؟!!

بانوراما طرطوس- فداء البايكي:

من الألعاب التي أصبحت موضة العصر واضحت مفضلة لدى الأغلبية من المراهقين في الريف والمدينة هي-بالعامية- (شب الموتور)..
ما هي المتعة المبتغاة من هذه الحركة ؟؟
ما هي الفائدة المرجوة ؟؟
للأسف تحولت شوارعنا إلى نوادي يمارس فيها الشباب وخاصة الصغار منهم مختلف الحركات البهلوانية والعروض المجانية التي قد يدفع به القدر إلى ان يقدم حياته ثمنا لجهله وقلة وعيه.. 
برسم من هذه الظاهرة ؟؟
هل هي برسم الشاب نفسه الذي اختار الطريق الاسهل لإبراز قوته وعنفوانه ؟
ام برسم الأهل الذين وصلو الى مرحلة فقدان السيطرة على الأبناء؟ 
ام برسم المجتمع بأكمله لعدم تأمين النوادي الحقيقية لإشغال هؤلاء الشباب بما هو نافع لهم ولمجتمعهم…
فمن وجهة نظري على المجتمع ايجاد منظمات ونوادي هدفها تعبئة وقت فراغ هؤالاء الشباب وتربيتهم اخلاقيا و اجتماعيا وتعميق روح الوعي داخل نفوسهم…
وعلى الأهل الوعي التام بتربية الأبناء وعدم التأثر بالتيارت الجارفة من فوضى و قلة وعي.. وغير ذلك..

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات