تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يطلق المرحلة الأولى من تشغيل مشروع الطاقة الكهروضوئية في مدينة عدرا الصناعية مجلس الوزراء: إعداد خطة متكاملة لتسويق موسمي الحمضيات والزيتون.. الموافقة على إنشاء محطة كهروضوئية ف... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض... مجلس الوزراء يناقش مشروع صك تشريعي يتيح إصدار النظام النموذجي للحوافز والعلاوات والمكافآت للعاملين ف...

هكذا كُتبت حياة جديدة لمدير ناحية القريتين الرائد نزيه أحمد وعائلته بعد حصارهم من قبل “داعش” في مدينة القريتين

بانوراما طرطوس:

بفضل العناية الإلهية وبطولات جيشنا الباسل وبتعاون المواطنين الشرفاء انكتبت حياة جديدة لمدير ناحية القريتين الرائد نزيه احمد وزوجته وأطفاله الثلاثة بعد ثلاثة أسابيع من حصارهم داخل مدينة القريتين التي سيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي قبل أن يحررها امس الجيش العربي السوري.

 وأقامت قرية المشيرفة بسهل عكار حفل استقبال كبير تجمع فيه أهالي القرية والقرى المجاورة احتفالاً بتحرير الرائد نزيه وعائلته وعودتهم سالمين إلى أهلهم…

ويروي الرائد نزيه بعضاً من المعاناة التي تعرض لها جميع المواطنين المحاصرين ومن بين ذلك القتل وقطع الرؤوس لمجرد الشك وبدون اي تحقيق مشيراً إلى أن الشوارع كان يوجد فيها اكثر من 200 شهيد من المواطنين الأبرياء..

وتقدم الرائد نزيه بالشكر العميق لبواسل جيشنا البطل ولأرواح شهدائنا الأبرار ، كما تقدم بجزيل بالامتنان والشكر لأهالي القريتين الشرفاء الذين احتضنوه مع أفراد عائلته متحملين أصعب الظروف من نقص في الاحتياجات المعيشية والأكثر من ذلك مخاطرتهم بحياتهم في حال معرفة الدواعش بمكان تواجده حيث كانوا يقومون بحملات تفتيش واسعة في كل مكان ويفتشون البيوت للإمساك به إلا ان الرعاية الإلهية حمته هو وأفراد أسرته حيث تم توزيع الأولاد على أكثر من عائلتين وأصبحوا أفراد من هذه العائلات طوال فترة الثلاثة أسابيع إلى أن دخل الجيش وقتل الكثير من إرهابيي داعش وطرد البقية وأعاد الأمن والاستقرار الى هذه المدينة .. 

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات