تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21-12-2022 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بصرف منحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعس... الخارجية السورية تتحدث عن حجم الخسائر جراء سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري مجلس الوزراء يناقش آليات توزيع مادة المازوت على جميع القطاعات

لماذا نشعر بالغضب عند الجوع؟

يُعرّف قاموس أكسفورد كلمة “hangry” بأنها شعور “بالغضب أو الانفعال نتيجة الجوع”، وقد توصل العلماء الآن إلى السبب الذي يجعلنا نشعر بالغضب عند الإحساس بالجوع.

وتدعي دراسة جديدة أن المشاعر السلبية لا تنجم عن الجوع فحسب، بل يمكن أيضا أن تُعزى إلى علم الأحياء والشخصية والبيئة الخاصة.

وأجرى علماء في الولايات المتحدة تجربتين شملتا أكثر من 400 شخص، طُلب منهم تحديد مدى جوعهم، وعرضوا لهم صورا عشوائية مصممة لخلق مشاعر إيجابية أو محايدة أو سلبية. كما عُرض عليهم رسم صيني، عبارة عن صورة غامضة طُلب منهم تقييمها استنادا إلى الإحساس باللطف.

وأظهرت النتائج أن المشاركين الأكثر جوعا كانوا أكثر ميلا لتصنيف الرسم على أنه سلبي، ولكن فقط بعد رؤية الصورة السلبية لأول مرة. ومن ناحية أخرى، لم يتفاعل الجياع مع الصور المحايدة أو الإيجابية بشكل سلبي.

وقالت جينيفر ماكورماك، المؤلفة الرئيسية للدراسة: “الفكرة هنا هي أن الصور السلبية قدمت سياقا للناس لتفسير مشاعرهم عن الجوع على أنها تعني أن الرسومات كانت غير سارة”.

وأضافت قائلة: “لذلك يبدو أن هناك شيئا مميزا حول الحالات غير السارة التي تجعل الناس يستخلصون مشاعرهم من الجوع أكثر من مواقف ممتعة أو محايدة”.

وفي تجربة منفصلة شملت 200 شخص، طُلب من المشاركين إما تناول الطعام أو الصيام مسبقا ثم إكمال اختبار الكتابة. ثم قام العلماء بأداء حيل لإزعاج المشاركين، بما في ذلك تحطيم أجهزة الكمبيوتر قبل انتهاء الاختبار.

وأظهرت النتائج أن المشاركين الذين عانوا من الجوع، كانوا أكثر غضبا تجاه الاختبار والمهمة.

وأوضح العلماء أننا نشعر بعدم الراحة بسبب الجوع، ولكننا نفسر هذه المشاعر على أنها عواطف قوية تجاه الآخرين أو الوضع الذي نعيش فيه.

سيريان تلغراف

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات