تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21-12-2022 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بصرف منحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعس... الخارجية السورية تتحدث عن حجم الخسائر جراء سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري مجلس الوزراء يناقش آليات توزيع مادة المازوت على جميع القطاعات

معركة الجنوب السوري.. معبر نصيب والمحاصيل الزراعية الغذائية في مقدمة المكاسب الاقتصادية

.

تحظى معركة تحرير الجنوب السوري من التنظيمات الإرهابية بأهمية اقتصادية استثنائية تضاف إلى جانب الأهداف والغايات السياسية والميدانية الكثيرة، فالجنوب السوري الذي يمثل مكوناً رئيسياً في سلة غذاء سورية لجهة إنتاج المحاصيل الزراعية من قمح وخضار وزيتون وغيرها، يشكل أيضاً بوابة الصادرات السورية إلى الأردن ومصر ودول الخليج العربي ومحطة رئيسية في تجارة الترانزيت القادمة من لبنان باتجاه الخليج والأردن، وبالتالي فإن عملية تحرير الأراضي الخاضعة لسيطرة المجموعات والتنظيمات المسلحة والإرهابية في محافظات درعا والقنيطرة والسويداء سيسهم بفعالية في ترميم قسم كبير من فجوة الأمن الغذائي للسوريين والمتحققة خلال سنوات الحرب، كما أن عملية تحرير سيكون لها دور مهم في إعادة فتح الطريق مجدداً أمام الصادرات السورية وتجارة الترانزيت للعبور نحو الأردن ومصر والخليج العربي، بما يعنيه ذلك من عودة ضخ مئات الملايين من الدولارات في خزينة الدولة السورية، وتنشيط النشاط والإنتاج الصناعي والزراعي السوري من خلال كسر حالة العزلة التي حاولت دول عديدة فرضها على الاقتصاد السوري.
هذه الانعكاسات الاقتصادية التي تحملها عمليات الجيش السوري المتوقعة في الجنوب السوري أو المصالحات التي قد تنجز في بعض المناطق سوف تنعكس بشكل أو بأخر على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لسكان الجنوب من خلال مساعدتهم على التحرك نحو استثمار كامل لأراضيهم الزراعية، واستعادة مناطقهم للأنشطة الاقتصادية التي كانت سائدة وتطويرها بما يخدم الحالة الجديدة القائمة على الرغبة الحكومية باستثمار جميع الامكانيات والطاقات وتقديم كل التسهيلات والمزايا الممكنة لذلك.
بانوراما طرطوس- سيرياستيبس

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات