تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض... مجلس الوزراء يناقش مشروع صك تشريعي يتيح إصدار النظام النموذجي للحوافز والعلاوات والمكافآت للعاملين ف... منحة مالية لجميع العاملين والمتقاعدين في الدولة مرسوم خاص بالأسواق القديمة والتراثية في محافظات حلب وحمص ودير الزور يحمل إعفاءات وتسهيلات غير مسبوقة

الحمد لله كله حلال…..

بقلم: شروق ديب ضاهر:
تحسّس جلد كرسيه الأسود في مكتبه الجديد، نظر عبر النافذة إلى سيارته الفاخرة بينما كان السائق يقوم بتنظيفها، وأخذ يحدّث شيطان وساوسه في داخله: أنا الآن في منصب مهم وفي أمانتي مبالغ طائلة، لم أعد موظفاً صغيراً يقارع الأقدار كي يؤمن قوت يومه ويتشارك أولاد الحي كل صباح دفع عربته المهلهلة في سبيل إدارة محركها الصدئ لكنني لا أعرف كم من الوقت سأبقى على هذا الكرسي، فإذا أذنت الساعة وخرجت من هذا المكتب «ربّي كما خلقتني» فهذا يعني عودتي إلى مناشدة أولاد الحي كل صباح بعد أن أشنف آذاني بفيروزيات زوجتي المتحسرة على ما فات… يا أخي أخرج من داخلي وحدّثني وجهاً لوجه فحديث العيون الأربعة ذو شجون ويختلف كثيراً عن حديث المراسلة والبرقيات . . .
في لحظة واحدة خرجت وساوسه من داخله وتجلّت أمامه شيطاناً جلس على الكرسي، كان لونه أسود تماماً كلون جلد الكرسي . . جحظت عينا المسؤول وهرع إليه قائلاً: قم فاجلس على كرسي المراجعين أمامي أنا لم آمرك بالخروج كي تجلس عليه فهذا الكرسي لا يجلس عليه بعد الآن أحد غيري، سأطلب لك فنجان قهوة أسود كوجهك.
* اجعلها كابوتشينو بالكريمة فأنا الآن شيطان مسؤول رفيع.
** حسناً، كيف لي يا صديقي أن أحشو جيوبي ذهباً دون إثارة الشكوك حولي؟ فالناس كما تعرف قد ملأ الحسد قلوبها والجميع متربص بالجميع.
* الأمر من أسهل ما يكون، لكن عملي يحتاج إلى الهدوء والتركيز وهذا يتطلب منك طرد جاري الذي يقاسمني المسكن داخلك.
**من تقصد؟
** ضميرك.. إنه يستفزني أحياناً، نظر إليه المسؤول بخبث: كلانا يعلم أن جارك صغير جداً بالنسبة إليك أيها العملاق ومساحة مسكنه داخلي لا تتجاوز خمس مساحة مسكنك.
* وجوده يزعجني، أكره عينيه الناعستين اللتين تثيران تثاؤبي.
** حسناً صباح الغد ستستيقظ داخلي لتجد سكن جارك فارغاَ كرمى عينيك الحمراوين سأطرده شر طردة.
* الآن أستطيع التمتع ببحبوحة العيش داخلك ومسكن جار النكد سأحوله إلى غرفتين صغيرتين، ستحسدني بقية الشياطين على ما أنا فيه، كلانا يا صديقي قد ترفّع في منصبه.
تمّ الأمر وتحالف المسؤول مع الشيطان وبدأت جيوبه بالانتفاخ، جلسا معاً في سيارة مركونة في أحد المعارض.
* سأشتري هذه السيارة هدية لإبني البكر بمناسبة عيد ميلاده لكن كيف سأحلل شراءها أمام الناس؟
** بسيطة! صاحب المعرض صديقك الصدوق قد أعفاك من الدفعة الأولى وباعك السيارة بسعر خيالي وبتقسيط طويل الأمد بحيث تتمكن من دفع الأقساط عن طريق جمعية ادخارية اشتركت بها من راتبك وراتب زوجتك.
* تعجبني عيناك الحمراوان.
دخلا معاً إلى شقة فارهة مجهزة بأفخر الأثاث والتصاميم.
* آن لنا أن ننتقل من الحي العفن الذي نعيش فيه سأشتري هذه الشقة ما رأيك؟
** ألم ترث من والدك رحمه الله أرضاً جرداء دخلت مؤخراً في التنظيم السكني؟
* رحمه الله . . تعجبني شوكة ذنبك يا صديقي.
خرجا معاً بعد أن وقع عقد شراء لمكتب فاخر وسط المدينة، نظر المسؤول إلى الشيطان مستفسراً!
* ألا يحق لك كجيمع بني جلدك من الموظفين استجرار قرض من المصرف؟
** طبعاً أعانني الله على إيفائه… يعجبني حافرا العنزة اللذين تنتعلهما.
جلسا على حافة مسبح في منزل صيفي فخم فوق قمة الجبل. * سأشتري هذا المنزل كي أقضي فيه إجازتي الصيفية القصيرة علّني أجد بعض الراحة من عناء مسؤوليات العمل، ولكن ما العمل هذه المرة؟ تلعثم الشيطان: «إحم . . . مممم» قل لزوارك في هذا المنزل: الحمد لله على نعمة الرزق الحلال يهبها الله لمن يشاء.
* قرناك المدببان .. ما بهما؟
** يعجباااني.
وضع الخريطة فوق سطح مكتبه وأشار إلى أرض عقارية سكنية واسعة في أحد ضواحي المدينة.
* يتوجب علي استثمار أموالي في شرائها وبناء المساكن عليها.
جحظت عينا الشيطان وبادره مذهولاً:
** لا أنصحك بفعل ذلك فلا قرضٌ ولا ميراثٌ ولا حلالٌ يستطيع التغطية على مصدر أموالك؟ نظر المسؤول إلى الشيطان وقد تطاير الشرر من عينيه: أتشكك في مصدر أموالي أيها التعس؟ هذه أموالي جنيتها بكدي وعرق جبيني ومن كانت له ذرة غبار تحت نعلي فليأت ويتنشقها، أغرب عن وجهي لا أريد رؤيتك أو سماعك بعد اليوم فلست في حاجة إلى مشورتك التافهة، أمسك به من قرنه ورمى به من النافذة إلى الخارج وتمتم قائلا: شياطين آخر زمن.
هام الشيطان على وجهه في الأزقة لا يلوي على شيء وأثناء مسيره المتخبط وجد جاره القديم رث الملابس مهلهل الهيئة جالساً يتسول على أحد النواصي، فكر الشيطان في نفسه: إيييه . . لم أعرف خيرك حتى عاشرت غيرك.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات