تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

ملتقى البناء الشبابي الثاني هوية الشباب السوري

طرطوس- نورس علي:
خمسة وثلاثون شاباً وشابة اجتمعوا في “منتجع مشتى الحلو” ضمن ملتقى البناء الشبابي الثاني الذي تقيمه حركة البناء الوطني بهدف تنمية ومهارات وقدرات الشباب ومحاكاتهم للشأن العام بما يخدم التنمية المجتمعية المستدامة القائمة على المبادرات الشبابية.
المدرب “قاسم الشاغوري” قدم محاضرة تدريبية تفاعلية عن الحوكمة قال ل”بانوراما طرطوس”: «من المهم أن يدرك الشباب هذه المفاهيم التي طرحت في الملتقى ومنها الحوكمة، علماً أنها ليست مفاهيم جديدة وإنما هي جديدة كمصطلحات، والشباب المشاركين مهتمين جداً وظهر الاهتمام بالتمارين العملية التي قمنا بها التي أدركوا من خلالها أن مبادراتهم المجتمعية التي قاموا بها سابقاً كانت ممارسة فطرية للمفاهيم العلمية التي طرحت».
بينما “أنمار الصالح” من المشاركين بالملتقى أكد أن الفراغ الحكومي في المناطق الساخنة كان له الأثر السلبي على حياة الناس في ظل هذه الحرب، وهذا بلور قدرات وطاقات الشاب تلقائياً في مجال المبادرات التنموية وجعلها حاجة مجتمعية وليست ترف كما يعتبرها الكثيرون، وتعرفنا من خلالها على الكثير من التجارب المجتمعية الناجحة التي أفرزتها الحرب وقادها الشباب بنجاح.
أما المشارك “علي محمد” فقد خرج من جلسة الحوكمة والإدارة المحلية وفي ذهنه خطة لتحليل السياق العام لشبكة العلاقات المجتمعية التي يمتلكها وكيف سيوظفها وخبراته ضمن فريقه الشبابي في مدينة “السلمية” ليحقق تنمية فكرية واقتصادية ومجتمعية مستدامة.
اللافت حضور وفد رسمي مكون من أعضاء مجلس بلدة مشتى الحلو وأمين شعبة الحزب “بشار حربا” الذي أكد أن الحوار التفاعلي المفتوح غني بالمضامين التي تحتاجها “سوريةط المستقبل، وكذلك مبدأ التشاركية في العمل المجتمعي الذي يقوده الشباب بأفكارهم الخلاقة المتجددة التي يجب التركيز علها للتنمية المجتمعية بمختلف المجالات الفكرية والاقتصادية والبنيوية.

 

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات