متى يوضع مشفى الأطفال بطرطوس في خدمة المرضى؟

يبدو أن شهوراً عديدة تفصلنا عن استكمال وتجهيز ووضع مشفى الأطفال بطرطوس في خدمة المرضى في حال تم توفير السيولة المالية اللازمة بعد أن مضى على المباشرة به نحو أحد عشر عاماً.

ويقول تيسير دلا رئيس جهاز الإشراف في شركة الدراسات والإستشارات الفنية  أن الأعمال المدنية والمعمارية المنفذة في المشفى تشمل إنشاء الهيكل وأعمال الاكساء بنسبة 95{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c} ، والأعمال الكهربائية التي تضم أجهزة الانارة مع لوحات التشغيل وأنظمة الحريق والهاتف والأتمتة ومنظومة الغاز وغيرها بنسبة 75{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c} والعمل جار للتعاقد على الأعمال المتبقية وهي ( المصاعد، أنظمة الأتمتة والهاتف غيرها…)‏

أما الأعمال الصحية( تغذية المبنى بالمياه المالحة و المياه الحلوة ) فهي منفذة بنسبة 99{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c} والأعمال الميكانيكية (التدفئة والتكييف )بلغت نسبة التنفيذ فيها إلى 95{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c} وتوقع دلا أن يتم الإنتهاء من كافة الأعمال في المشروع قبل نهاية نيسان 2019 إذا توفرت السيولة المالية اللازمة وإذا تم حل مشكلة التوازن السعري بين الجهة المنفذة والصحة.‏

بدوره مدير صحة طرطوس الدكتور أحمد عمار أوضح أن هذا المشفى سيسهم عند وضعه بخدمة أطفال المحافظة في توفير العناية الطبية التشخيصية و العلاجية و الجراحية لمراجعيها منهم مما يقلل أعباء السفر على أسرهم للحصول على الخدمة الصحية المطلوبة ، فضلا عن الدور التعليمي و التدريبي الذي سيقوم به لرفع مستوى الكوادر الطبية والتمريضية والفنية بما ينعكس على مستوى المهنة و الخدمة المقدمة للمرضى مضيفاً ان المديرية قامت بمتابعة التنفيذ في المشروع منذ البداية و أرسلت كتباً متعددة بضرورة الإسراع في تنفيذ الأعمال و تكثيف الورش و العمل وفق البرنامج الزمني المعد للمشروع إضافة إلى عقد الاجتماعات المتعددة و المتكررة لحل جميع المشكلات التي تظهر أثناء التنفيذ وإيجاد الحلول المناسبة .‏

وبيّن عمار أن ابرز المعوقات التي واجهت صحة طرطوس و ساهمت في التأخر بإنهاء المشروع هو التأخير في تامين التجهيزات الصحية و الكهربائية ذات المنشأ الأوروبي بحسب ما ورد في دفتر الشروط الفنية و العقد المبرم ، بسبب العقوبات المفروضة على القطر و فقدانها في السوق المحلية و هذا أدى إلى تشكيل لجان لقبول المواد البديلة من منشأ أخر و محقق للمواصفات المطلوبة.‏

إضافة إلى اختلاف سعر الصرف خلال الأزمة و الذي أدى إلى ارتفاع أسعار المواد بشكل كبير الأمر الذي دفع إلى تشكيل لجان فروقات الأسعار‏

و من المعوقات ايضا الحاجة الى تنظيم ملاحق عقود للمشروع حيث تبين خلال العمل الحاجة إلى أعمال ضرورية غير واردة في العقد الأساسي للمشروع و هذا أدى إلى تشكيل لجان لحصر الأعمال و تنظيم الملاحق المطلوبة و اخذ الموافقات اللازمة حتى تصديق هذه الملاحق

بانوراما طرطوس -الثورة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات