هل سيتحول الحلم إلى حقيقة ويُهزم السرطان في أرض معركته!؟

متابعة وأعداد وترجمة كارول ديب:

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على علاج لمرضى السرطان، حيث يعتمد الدواء على مرّقم الورم (Biomaker)  بدلاً من المكان الموجود في الجسم الذي نشأ فيه الورم. فهو دواء لا يخصّ عضواً واحداً مثل الرئة أو القولون أو الثدي-كما ذكر موقع -USA Today ويكون هذا العلاج من خلال نوعين من الأدوية Vitrakvi,Xospata حيث يقوم Vitrakvi -والذي هو الاسم التجاري ل -Larotrectinib على علاج المرضى البالغين والأطفال الذين تحوي سرطاناتهم على خاصية وراثية محددة.
أما أقراص Xospata فهي لعلاج المرضى البالغين الذين أُصيبوا بسرطان الدم النخاعي الحاد.-حسبما أورد موقع .CNN

ويقول الدكتور ديفيد هيمان David Hyman رئيس مركز تطوير الأدوية المبكر في مركز ميموريال سلوان كيترينغ للسرطان في نيويورك :”أنّه في علاج السرطان، لقد عالجنا المرض على أساس مصدر سرطانهم، وأيّ جزء من الجسم، ومما يجعل فيتراكفي فريداً هو أنّه يعمل بغضّ النظر عن مصدر السرطان طالما كان لديه طفرة محددة”.
أمّا مفوّض إدارة الأغذية والعقاقير FDA الدكتور سكوت جوتليب Scott Gottlieb فقال: موافقة اليوم تمثل خطوة أخرى في تحول مهم نحو علاج السرطان على أساس علم الوراثة الخاص بالورم وليس موقع منشأه في الجسم”.
لقد تمت تجربة الدواء فعلياً حيث تقول آنا بلازا Anna Plaza أنّ ابنتها ريهانا هي دليل حيّ على جودة الدواء حيث كانت تُعاني ابنتها من ورم نادر يُعرف باسم الورم الليفي الطفيلي وهو ورم خبيث في الأنسجة الرخوة ويظهر عادةً في الأطفال دون السنة.-كما ذكر موقع -NBC news
وذكر والد الطفلة ريهانا انّه وبعد ثلاثة أيام من تناول الدواء كان الورم يتقلص بالفعل الأمر الذي فاجأ الجميع.
تُضيف باير Bayer الشريكة في صناعة الدواء بأنّ هذه الأدوية ليست رخيصة وأنّها ستكلّف 393 ألف دولار في السنة في حين أنّ تكلفة شراب الأطفال ستكلّف 11ألف دولار في الشهر.وسيتم طرح الدواء على هيئة أقراص او كبسولات وعلى هيئة شراب للأطفال.
فبغضّ النظر عن إمكانية توفر الدواء في بلادنا العربية أم لا، فهل هذا الدواء حقيقي وسيصبح ثورة في عالم الأدوية أم أنّه مجرّد دعاية! وإن كان حقيقي فنأمل ألّا يُصبح حكراً على دول دون الأخرى.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات