خبير التكنولوجيا الدكتور مازن السعيد لـ بانوراما سورية : برامج البروكسي وجدت من بعض الدول للتجسس على الأشخاص المشبوهين و الواتس أب هذه مشكلته


بانوراما سورية_ إعداد وحوار : رهف عمار

التكنولوجيا غزت العالم، وأصبحنا مجبرين على التعامل معها بشكل او بآخر مع جهاز تقني تكنولوجي متصل في الغالب بشبكة الإنترنت، سواء الحاسوب أو الهاتف، الساعة الذكية أو التلفاز الذكي و غيرها من الأجهزة، لكن قلة الثقافة التكنولوجية عند البعض قد يسبب لهم بعض الإحراج أحيانا، و أحيانا اخرى خطورة على خصوصيتهم و معلوماتهم و بياناتهم، ليس فقط الغير قادرين على التعامل مع التكنولوجيا، بل حتى من يتعامل معها بشكل يومي  وللتعرف على جزء من أهم أخبار التكنولوجيا أجرى موقع بانوراما سورية هذا الحوار مع خبير التكتولوجيا الدكتور مازن السعيد :

* هل إرسال الصور والفيديوهات و تعديلها عبر البرامج تؤثر سلبا و ما علاقة تفعيل الموقع؟

إرسال الصور يؤدي إلى حفظها بأمكان أخرى في الجوال …حتى وإن تم مسحها ….وعادة المستخدم البسيط لا يستطيع معرفة ذلك لذا أوصي بأخذ الحذر في حال بيع الهاتف.
وأما عن إرسالها واستقبالها حاليا توجد ثغرة تتعلق بالصور سواء كانت متحركة أو عادية بسبب خلل برمجي في تطبيق الواتس آب .
تعديل البرامج وخصوصا برامج الآونلاين بهذه الطريقة الصورة الخاصة بك تحفظ في مخدمات الشركة المقدمة للميزة اون لاين ….وفي حال  كانت صور أو وثائق رسمية تصبح خصوصيتك في خطر .

* الإعلانات المنبثقة أثناء تصفح الإنترنت كيف نتعامل معها و هل هناك طريقة لمعرفة ان كانت تجارية أو تخريبية؟

الأعلانات المنبثقة غالبا تكون سبب في تثبيت برامج خبيثة ولا يوجد إعلان تجاري أو تخريبي جميع الإعلانات المبثقة تصدر عن مخدمات غير موثوقة ودعائية، عندما يدخل المال تصبح الامور أكثر سوء و أحيانا أن تقوم بتثبيت تورجان يقوم بتحميل نفسه تلقائيا والتجسس على جميع البيانات وتتم الحماية باستخدام برامج مضادات الفيروسات انترنت سيكورتي .

* كيف نحفظ حقوق الملكية الفكرية على مواقع التواصل الإجتماعي؟

أن كانت شركة بالتسجيل التجاري لها، وفي حال كانت مقالات فكرية يتوجب الحصول على شهادة حقوق ملكية من قسم الحماية الفكرية.

* برامج اختراق شبكات الواي فاي منتشرة بكثرة في مجتمعنا هل لها أضرار على خصوصية الفرد ومعلوماته؟

مثل هذه البرامج تقوم بذات نفسها بالتجسس على جهازك الخاص وجمع كلمات المرور الخاصة بك وهي ضارة تماما ولا انصح بها ابدا .

* في ظل انتشار برامج الكاسر بروكسي وما شابه وتحذيرك المستمر لعدم استخدامها هل لنا بشرح مبسط عن خطورتها؟

برامج البروكسي وجدت من بعض الدول للتجسس على الأشخاص المشبوهين وعند إستخدام برنامج البروكسي يتم السيطرة على بياناتك كاملة بما في ذلك الموقع الخاص بك، كما يتم تعرية الخصوصية الخاصة بك بتشبيه بسيط كالشخص الذي يتحمم والباب مفتوح على الشارع .

*سيناريو الواتساب و الأنترنت بشكل عام كثرة الأيادي بكتابته و و ننتظر الكلمة الأصح من حضرتك، إلى متى و لماذا؟

الواتس آب الآن يتم استخدامه كسلاح عسكري واستخباراتي فلا داعي الآن للمبلغين ولا للتقارير ولا لمعرفة مكان أي شخص
كل هذا اصبح متوفر بطريق الاستخبارات الذكي ولكن للاسف يستخدم خارجيا قبل أن يستخدم داخليا.

* كيف نحمي مواقع الويب من الاختراق و خاصة الإخبارية؟

نحميها بالوعي بالاخطار المحيطة و وضع الرجل المناسب في المكان المناسب وللأسف حاليا نفتقر للشخص الذكي تقنيا
فأغلب ممارسين المهنة هم دخلاء ولا يفقهون شيئا… وأحيانا مدير الموقع تسبب في أذية للعمل الخاص به دون أن يعلم ذلك.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات