تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21-12-2022 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بصرف منحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعس... الخارجية السورية تتحدث عن حجم الخسائر جراء سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري مجلس الوزراء يناقش آليات توزيع مادة المازوت على جميع القطاعات  انطلاق أيام الثقافة السورية تحت عنوان (تراث وإبداع).. الرئيس الأسد يلتقي عدداً من طلبة الجامعات السورية الذين شاركوا في الجلسات الشبابية الحوارية التي أطل...

استنفار كامل لوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك.. إنتاج 5000 طن خبز يومياً… والتوزيع لن يكون على البطاقة الذكية

أكد مدير عام الشركة العامة للمخابز جليل ابراهيم أن إجمالي إنتاج المخابز العامة والخاصة في القطر يصل إلى خمسة آلاف طن من الخبز يومياً ، والظروف الحالية لم تؤثر في الإنتاج وأن التوزيع بإشراف وتنفيذ المكاتب التنفيذية في المحافظات ، و لا يوجد دور للمؤسسة في ذلك وإنما يقتصر دورها على الإنتاج فقط
وأشار ابراهيم إلى أن توزيع الخبز لن يكون عن طريق البطاقة الذكية حالياً ، و الضغط الحاصل على المادة نتيجة سعي المواطنين لتخزين الخبز على الرغم من توفره.
بدوره بيّن معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك المهندس جمال شعيب أنه لوحظ ارتفاع الأسعار لبعض المواد الغذائية من قبل صعاف النفوس من الفعاليات التجارية مستغلين هذه المرحلة ، وانطلاقاً من ذلك قامت الوزارة بتوجيه مديريات التجارة الداخلية في المحافظات باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لمصادرة أي مادة يتم احتكارها، بالإضافة إلى إغلاق الفعالية لمدة شهر والإحالة موجوداً إلى القضاء ، وقد وصل عدد الإغلاقات خلال الأيام الثلاثة الماضية إلى 66 إغلاقاً، بينما وصل عدد الضبوط إلى 1050 ضبطاً ، وتمت مصادرة (2) طن من البطاطا كانت محتكرة ، بالإضافة إلى ضبط معمل يقوم بتصنيع المعقمات والكحول دون تراخيص وبمواد منتهية الصلاحية.
وأوضح شعيب أن الوزارة في حالة استنفار دائم وعناصرها موجودة في أسواق المواد الغذائية و الخضار والفواكه ، بالإضافة إلى متابعة توزيع الخبز على المواطنين ، مؤكداً أنّ المواطنين يقومون بشراء كميات أكثر من حاجتهم من المواد الغذائية، ما أدى إلى ازدحام في الأسواق والأفران وفي صالات (السورية للتجارة) ، علماً أن المواد الغذائية متوفرة وبكميات جيدة في الأسواق وفي صالاتها بعد الارتفاعات المضاعفة في أسعارها.

تشرين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات