تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21-12-2022 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بصرف منحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعس... الخارجية السورية تتحدث عن حجم الخسائر جراء سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري مجلس الوزراء يناقش آليات توزيع مادة المازوت على جميع القطاعات

بدءاً من اليوم الخبز على البطاقة الذكية بريف دمشق خلال الفترة القادمة


كشف محافظ ريف دمشق، علاء إبراهيم، أنه وبدءاً من، اليوم  سيبدأ تطبيق آلية جديدة لعمل الأفران العامة والخاصة في المحافظة والتي تتضمن إيصال الخبز إلى كل حي من أحياء مدن الريف وقراه.

وقال إبراهيم أن البدء بالآلية الجديدة للعمل يأتي بعد حصر إجمالي النقص الحاصل في مادة الطحين في ريف دمشق وزيادة الكمية لـ 70 طناً توزع على أماكن النقص في الريف.

وأعاد المحافظ أسباب النقص إلى أن نسبة كبيرة من العاملين في دمشق يقطنون في الريف، أصبحوا بحاجة للتزود بالخبز من الريف بعدما كانوا يحصلون على الخبز من مخابز العاصمة إضافة إلى أن بعض المخابز الخاصة لم تكن تخبز جميع مخصصاتها من الطحين.

ولفت إبراهيم إلى أنه جرى حساب كميات الطحين لكل فرن وناتج هذه الكمية من ربطات الخبز بحيث يقوم كل فرن بتسليم 900 ربطة عن كل طن طحين موضحاً أن الأفران الخاصة تعمل من الثالثة حتى السادسة صباحاً وتسلم ناتجها من الربطات والأفران الحكومية تعمل من المساء وحتى الصباح مؤكدا أن لا عطلة في ظل الظروف الحالية لأي فرن .

وبين إبراهيم أنه تم تشكيل لجان في كل حي لهذا الغرض بهدف منع التجمعات وإيصال الخبز عبر المعتمدين وبإشراف هذه اللجان وبمراقبة و مؤازرة من الشرطة في حال استدعى الأمر ذلك سواء لعمل الأفران أم المعتمدين .

ووفقاً للمحافظ فإن حصة العائلة ستكون حسب عدد أفرادها فلكل ثلاثة أفراد في العائلة ربطة خبز وللخمسة ربطتان، وثلاث ربطات للعائلة من ثمانية أشخاص .

ويرى إبراهيم أنه وبعد أن تسير المرحلة الأولى سيتم العمل على المرحلة الثانية لرفع جودة الخبز ومحتواه وخصوصا أنه في المرحلة الأولى من المتوقع أن يكون هناك بعض المشاكل في الجودة أو النوعية وذلك لكون الخبز يتم خبزه وتكديسه في الليل ليوزع في الصباح وذلك على خلاف الخبز الذي يشتريه المستهلك مباشرة من الفرن.

ويتوقع إبراهيم تطبيق البطاقة الذكية على بيع الخبز خلال الفترة القادمة بعد أسبوع أو أكثر في كل المحافظات وذلك بعد أن يتم حصر عدد العائلات في كل منطقة مع استثناءات لمن لم يحصل على البطاقة الذكية بسبب توقف مراكز منحها حالياً.

الوطن

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات