تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21-12-2022 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بصرف منحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعس... الخارجية السورية تتحدث عن حجم الخسائر جراء سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري مجلس الوزراء يناقش آليات توزيع مادة المازوت على جميع القطاعات

الاتحاد الأوروبي يدعو لوقف إطلاق نار في سورية لمواجهة “كو رونا” ويتجاهل العقوبات!


دعا الاتحاد الأوروبي إلى وقف إطلاق النار في سورية بما يساهم في مواجهة أفضل لتفشي وباء “كوفيد-19″، وتجاهل الدعوة إلى رفع الإجراءات القسرية الأحادية الجانب غير القانونية التي تفرضها أميركا ودول أوروبية ضد سورية والتي تؤثر على لقمة عيش المواطنين وتعيق جهود الحكومة السورية في مواجهة الفيروس.

وقال متحدث باسم المفوضية الأوروبية في بيان نقلته مواقع الكترونية: إنّ “وقف إطلاق النار الذي اقرّ حديثاً في إدلب لا يزال هشاً. ينبغي الحفاظ عليه وأن يشمل كامل سورية”.

وأضاف “وقف الأعمال القتالية في البلاد مهم بحد ذاته، ولكنه أيضاً شرط لا بدّ منه لاحتواء تفشي كو ر ونا المستجد وحماية السكان المنهكين من العواقب الوخيمة المحتملة، وبخاصة في إدلب حيث يوجد عدد كبير من اللاجئين”.

ولم يأت الاتحاد الأوروبي في بيانه على الدعوة إلى إلغاء الإجراءات القسرية الإحادية الجانب التي تفرضها أميركا ودول أوروبية ضد سورية وعدد من الدول والتي هي في الأساس غير قانونية وتعتبر من أبشع أنواع الحروب التي تشن على الدول وشعوبها، وتؤثر في لقمة عيش المواطنين وعلى جهود تلك الدول في مواجهة فيروس “كو ر ونا”.

وبمباردة قادتها سورية، وجهت حكومات الدول المتضررة من الإجراءات القسرية أحادية الجانب قبل أيام قليلة نداءً إنسانياً عاجلاً إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويتريس من أجل العمل على وضع حد لهذه الإجراءات غير الشرعية وكفالة المساواة والتنسيق بين دول العالم أجمع في مواجهة تحديات انتشار “كو ر ونا”، وحثته على المطالبة بالرفع الكامل والفوري لهذه التدابير غير القانونية والتي تعتمد سلاح الضغط الاقتصادي بشكلٍ غير أخلاقي، وشددت على ضرورة أن يتسق موقفه بهذا الشأن مع موقف الأمم المتحدة الذي يرفض فرض هذه التدابير

ورغم اجتياح فيروس “كو ر ونا” للعالم، الأمر الذي يتطلب تعاون دولي لمواجهته، ترفض أميركا ودول أوروبية إلغاء إجراءاتها القسرية أحادية الجانب التي تفرضها ضد العديد من الدول ومنها سورية، كما تواصل أميركا العمل على تعزيز احتلالها في شمال شرق سورية.

وكالات

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات