تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
سورية تحتاج إلى رجال أعمال حقيقيين وليس جامعي أموال وعاقدين للصفقات.. الرئيس الأسد يطلق المرحلة الأولى من تشغيل مشروع الطاقة الكهروضوئية في مدينة عدرا الصناعية مجلس الوزراء: إعداد خطة متكاملة لتسويق موسمي الحمضيات والزيتون.. الموافقة على إنشاء محطة كهروضوئية ف... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض...

الاتحاد الأوروبي يدعو لوقف إطلاق نار في سورية لمواجهة “كو رونا” ويتجاهل العقوبات!


دعا الاتحاد الأوروبي إلى وقف إطلاق النار في سورية بما يساهم في مواجهة أفضل لتفشي وباء “كوفيد-19″، وتجاهل الدعوة إلى رفع الإجراءات القسرية الأحادية الجانب غير القانونية التي تفرضها أميركا ودول أوروبية ضد سورية والتي تؤثر على لقمة عيش المواطنين وتعيق جهود الحكومة السورية في مواجهة الفيروس.

وقال متحدث باسم المفوضية الأوروبية في بيان نقلته مواقع الكترونية: إنّ “وقف إطلاق النار الذي اقرّ حديثاً في إدلب لا يزال هشاً. ينبغي الحفاظ عليه وأن يشمل كامل سورية”.

وأضاف “وقف الأعمال القتالية في البلاد مهم بحد ذاته، ولكنه أيضاً شرط لا بدّ منه لاحتواء تفشي كو ر ونا المستجد وحماية السكان المنهكين من العواقب الوخيمة المحتملة، وبخاصة في إدلب حيث يوجد عدد كبير من اللاجئين”.

ولم يأت الاتحاد الأوروبي في بيانه على الدعوة إلى إلغاء الإجراءات القسرية الإحادية الجانب التي تفرضها أميركا ودول أوروبية ضد سورية وعدد من الدول والتي هي في الأساس غير قانونية وتعتبر من أبشع أنواع الحروب التي تشن على الدول وشعوبها، وتؤثر في لقمة عيش المواطنين وعلى جهود تلك الدول في مواجهة فيروس “كو ر ونا”.

وبمباردة قادتها سورية، وجهت حكومات الدول المتضررة من الإجراءات القسرية أحادية الجانب قبل أيام قليلة نداءً إنسانياً عاجلاً إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويتريس من أجل العمل على وضع حد لهذه الإجراءات غير الشرعية وكفالة المساواة والتنسيق بين دول العالم أجمع في مواجهة تحديات انتشار “كو ر ونا”، وحثته على المطالبة بالرفع الكامل والفوري لهذه التدابير غير القانونية والتي تعتمد سلاح الضغط الاقتصادي بشكلٍ غير أخلاقي، وشددت على ضرورة أن يتسق موقفه بهذا الشأن مع موقف الأمم المتحدة الذي يرفض فرض هذه التدابير

ورغم اجتياح فيروس “كو ر ونا” للعالم، الأمر الذي يتطلب تعاون دولي لمواجهته، ترفض أميركا ودول أوروبية إلغاء إجراءاتها القسرية أحادية الجانب التي تفرضها ضد العديد من الدول ومنها سورية، كما تواصل أميركا العمل على تعزيز احتلالها في شمال شرق سورية.

وكالات

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات