تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21-12-2022 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بصرف منحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعس... الخارجية السورية تتحدث عن حجم الخسائر جراء سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري مجلس الوزراء يناقش آليات توزيع مادة المازوت على جميع القطاعات

شركة وسيم تتابع انتاج وبيع الكمامات بدون هامش للربح

أكدت الشركة العامة لإنتاج الألبسة الجاهزة “وسيم” أن كلفة الكمامة التي تنتجها تفوق 170 ليرة سورية، بين مستلزمات إنتاج وأجور عمال ونقل وغيرها، وتبيعها بسعر 180 ليرة ودون هامش ربح.

وأضافت “وسيم” أن الحلقات الوسيطة هي من يرفع الأسعار إلى ما يفوق 300 ليرة، منوهةً بوجود طلبات كثيرة من الصيادلة لشرائها ولو بالسعر المتداول في السوق، نظراً لنقص الكمية المتوفرة وحاجة الناس لها، وفق ما نقلته عنها صحيفة “الثورة”.

ومؤخراً، قفز سعر علبة الكمامات التي تضم 50 كمامة من 1,500 إلى أكثر من 9,000 ليرة سورية، نتيجة إقبال المواطنين على شرائها بكميات كبيرة احترازاً من كورونا، لكن أحد الصناعيين أكد أن كلفة تصنيع الكمامة الجيدة 40 ليرة سورية فقط.

ومع استمرار ارتفاع أسعار الكمامات وقلة الكميات المنتجة محلياً، أصدر وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية سامر خليل في شباط الماضي قراراً منع بموجبه تصدير كمامات الأنف والفم المعقمة وغير المعقمة.

وقبل أيام، كشف مدير “وسيم” هيثم زاهر، عن البدء بإنتاج الكمامات في مشغلي القطيلبية وبيت ياشوط باللاذقية، لتصبح طاقة الشركة الإنتاجية 20 ألف كمامة يومياً، يتم توزيعها في السوق المحلية والمشافي والمراكز الصحية.

وبعد صدور التوجيهات الحكومية لتأمين احتياجات التصدي لفيروس كورونا، قامت “شركة وسيم” بتجهيز قسم داخل مقرها الرئيسي، وتخصيص وحدتي إنتاج في القطيلبية وبيت ياشوط بريف اللاذقية لإنتاج الكمامات، (بمعدل 3 وحدات إنتاجية).

وبدأت الحكومة مؤخراً تطبيق حزمة إجراءات احترازية للوقاية من فيروس كورونا، وألزمت المعامل المتخصصة في إنتاج المعقّمات والكمامات والمستلزمات الطبية في القطاعين العام والخاص بالعمل وفق طاقتها القصوى، بما لا يقل عن 3 ورديات يومياً.

وظهر فيروس كورونا “كوفيد-19” في الصين أول مرة منتصف كانون الأول 2019، ثم بدأ ينتشر مطلع العام الجاري ووصل إلى أكثر من 190 دولة حول العالم حالياً، وسجلت سورية 9 إصابات به حتى الآن، كان أولها بتاريخ 22 آذار 2020، وتوفيت حالة واحدة.

الثورة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات