تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
 انطلاق أيام الثقافة السورية تحت عنوان (تراث وإبداع).. الرئيس الأسد يلتقي عدداً من طلبة الجامعات السورية الذين شاركوا في الجلسات الشبابية الحوارية التي أطل... الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتعديل بعض مواد قانون تنظيم الجامعات المتعلقة برفع سن التقاعد وتمديد التعي... مجلس الوزراء يوافق على مشروع الصك التشريعي المتضمن قانون الإعلام الجديد أمام الرئيس الأسد.. سفراء 8 دول يؤدون اليمين القانونية مجلس الشعب يبدأ مناقشة البيان المالي للحكومة حول مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2023 الرئيس الأسد يمنح الدكتورة نجاح العطار نائب رئيس الجمهورية وسام أُميّة الوطني ذا الرصيعة الرئيس الأسد يصدر القانون رقم (41) المتضمن تعديل بعض أحكام قانون الكهرباء رقم (32) لعام 2010 مجلس الوزراء يقر مشروع الموازنة العامة للدولة لعام 2023 بمبلغ 16550 مليار ليرة المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي يوافق على الاعتمادات الأولية لمشروع الموازنة العامة للدول...

ضبط الجمارك أولاً ..!!-  سلمان عيسى

بعد أن تولت زوجتي مهمة شراء مستلزمات المنزل من طعام ومؤونة منذ سنوات زواجنا الأولى لم أعد أهتم كثيراً بسعر البندورة والبطاطا ومساحيق الغسيل إلافي حالات ( الجوائح ) السعرية وجشع التجار وعجز الحكومة عن كبح هذا الجشع .. منذ أيام طلبت سيدة المنزل أن أجلب صحن بيض لأنه مفقود في حارتنا .. خيرني صاحب المستودع ( جملة ) بين البيض الأحمر و الأبيض ,لأن هناك فرقاً في السعر بين ( اللونين ) ما يقارب 100 ليرة , أي بين 2400 و 2300ليرة أي إن سعر البيضة الواحدة 80 ليرة .. !!
تذكرت إلقاء الجمارك اللبنانية ( القبض ) على شاحنات تحمل خضاراً وبيضاً مهرباً من سورية .. والمصيبة أن كمية البيض- ولا نعلم مدى الدقة – تفوق 6 ملايين صحن بيض,أي حوالي 180 مليون بيضة , وهناك من انبرى من الجمارك ليقول: لا وجود للتهريب وإن كامل الحدود منضبطة , بالفعل إن من به شوكة ( تنغزه ) و ( تنعره) .. لم يبقَ أحد في الجمارك ولا في غيرها إلا وتحدث عن عشرات المعابر غير الشرعية , وعن أمراء لهذه المعابر يدفعون لهذا وذاك .. وقد يكون من يدافع ويقسم ألا وجود للتهريب ممن يقبضون ,هؤلاء لا يهمهم إن جاع المواطن السوري أو أتخم, همهم المزيد من المال والمال فقط مهما كانت النتائج ..
كنا دائماً نتمنى أن تقوم الجمارك, وانطلاقاً من شعارها ( في خدمة الاقتصاد ) وخاصة في سنوات الحرب والحصار, بضبط الحدود ومنع التهريب, لا أن تساهم مع المهربين في إفراغ السوق السوري من أسباب البقاء لكل السوريين وألا تكون عوناً للمهربين في جرائمهم بحقنا .. ومن هنا لا يحق لأي ( جمركجي ) أن يقول: لا يوجد تهريب ,لأنه بذلك يثبت التهمة على هذا الجهاز الكبير .. وإلا ستفضحه الجمارك اللبنانية .. وهذا حصل منذ حوالي ثلاثة أعوام عندما تم ضبط العديد من الشاحنات المحملة بالخضر والفاكهة السورية في الأراضي اللبنانية .. في كل الاحوال وصل الحال إلى أكثر من خطر , لذلك فإن تدخل الحكومة يبدو الآن أكثر من ضروري لضبط الجمارك للوصول إلى ضبط التهريب .

قووس قزح-تشرين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات