تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
دخول القانون رقم /20/ الخاص بتنظيم التواصل على الشبكة ومكافحة الجريمة المعلوماتية حيز التنفيذ اعتبار... الرئيس الأسد يستقبل وفداً برلمانياً موريتانياً الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 127 القاضي بتجديد تسمية رئيس المحكمة الدستورية العليا وتجديد تسمية 6 أ... الرئيس اﻷسد يقدم التعازي لقادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة بوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان... وجوهٌ من نور … وأرواحٌ قبضت على الزناد وعَبرتْ.. الرئيس الأسد خلال لقائه رئيس اللجنة الدولية لـلصليب الأحمر : الأولوية في العمل الإنساني يجب أن تتركز... الرئيس الأسد يزور طهران ويلتقي المرشد علي الخامنئي والرئيس ابراهيم رئيسي.. والمحادثات تتركز حول التع... وزارة العدل تلغي بلاغات وإجراءات إذاعة البحث والتوقيف والمراجعة المستندة إلى جرائم قانون مكافحة الإر... روسيا: مؤتمرات بروكسل حول سورية تنزلق إلى التسييس المتهور للقضايا الإنسانية وتمنع عودة اللاجئين عيد الشهداء ترسيخ للروح الوطنية وتعزيز لقيم الفداء والتضحية

أعلاف بديلة لتلبية احتياجات الثروة الحيوانية

تم تطبيق تقنيات حديثة بهدف الاستفادة من الموارد المحلية المتاحة لتأمين الاحتياجات الغذائية لقطعان الثروة الحيوانية حسبما أكده مدير مديرية مشروع تطوير الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة الدكتور رامي العلي ومن أهم تلك التقنيات إدخال زراعة الشجيرات الرعوية على خطوط في حقول الشعير ضمن منطقتي الاستقرار ( 3- 4) وبمسافة 20 متراً بين الخطوط ، وتتميز هذه التقنية بتأمين أعلاف متوازنة, حيث يتكامل بروتين الشجيرات الرعوية وطاقة الشعير و تشكل فيها الشجيرات الرعوية مصدراً علفياً احتياطياً ، وأيضاً المحافظة على التربة والحد من الانجراف ، منوها بأن المساحة المزروعة بلغت 110 هكتارات في 10 قرى ضمن حيازات 80 مربياً ، بالإضافة إلى إدخال زراعة الفصة الشجيرية المعمرة من أجل تأمين أعلاف إضافية وقد وصلت المساحة المزروعة فيها إلى 68 قرية في حيازات 149 مربياً .
وأشار مدير مديرية مشروع تطوير الثروة الحيوانية إلى استخدام تقنيات أخرى منها إدخال زراعة البقوليات العلفية في الدورة الزراعية في منطقتي الاستقرار ( 1-2 ) وزراعتها بشكل تحميلي ضمن المسافات البيئية لأشجار الزيتون حيث تعمل على رفع خصوبة التربة وتأمين الأعلاف الخضراء ، منوهاً بأن الغلة وصلت في المسافات البيئية لأشجار الزيتون في المنطقة الساحلية إلى ( 8 ) أطنان أعلاف خضراء ، علماً أن المساحات المزروعة بلغت 103 هكتارات ضمن 51 قرية في حيازات 224 مربياً، إضافة إلى زراعة الصبار الأملس كمصدر علفي بديل ، وكذلك زراعة أصناف معتمدة من الشعير المحسن ، لافتاً إلى أنه تم إدخال زراعة المحاصيل العلفية المتحملة للملوحة مثل ( السيسبان الحولي العلفي – الذرة البيضاء العلفية …. ) وقد بلغت المساحة المزروعة 43 هكتاراً في حيازات 51 مربياً ضمن 16 قرية في منطقة الغاب.
وذكر د : العلي أنه تم تأسيس صندوق تداول بذار المحاصيل العلفية التشاركي الدوار من أجل حصول المربين على بذار المحاصيل العلفية وزراعتها ,حيث يساهم المربون في تأمين البذار اللازم للزراعة بشكل تشاركي مع المشروع الذي يؤمن النواة الأساسية للصندوق وتوزيعها ضمن القرى المستهدفة وفق نظام تشاركي بحيث يعيد المربي ما تم استلامه من البذار مضافاً له 10 {ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} كمية البذار المستلمة لرصيد الصندوق ليتم توزيعها على مربٍّ جديد ، كاشفاً أن رصيد الصندوق حاليا 35 ألف كغ من بذار المحاصيل العلفية ( بيقية – جلبانة- شعير – فصة ) منوهاً بأن المديرية بصدد التوسع برصيد الصندوق ليصل إلى 50 ألف كغ .
كما بيّن أنه ,وضمن مكون التمويل الريفي الصغير, تم تنفيذ 379 قرضاً عينياً ( أغنام – أعلاف – مستلزمات تصنيع حليب – عجلات – دجاج منزلي) بقيمة إجمالية بلغت 51 مليوناً و 580 ألف ليرة ، منوهاً بأنه من بين القروض يوجد 163 قرضاً للإناث بقيمة مالية وصلت إلى أكثر من 22,5 مليون ليرة ضمن محافظات ( السويداء – القنيطرة – حمص – حماة- حلب – دير الزور ).

بانوراما سورية- تشرين

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات