لنساهم معا في نشر ثقافة ارتداء الكمامات الواقية.. محمد حوا رئيس الجمعية السورية للسلامة المهنية: من الضروري الاختيار الصحيح لنوع الكمامة لضمان تحقيق السلامة المتوخاة

بانوراما سورية- عبد العزيز محسن:
فاجأتنا جائحة الكورونا من غير سابق إنذار للدول للشركات وللمنظمات فلم يسبق حتى لخلايا الأزمات بأن تعاملت مع هكذا ازمة
وكان موضوع ارتداء معدات السلامة المهنية ومنها الكمامات مقتصرا على بعض الشركات التي تخضع لشروط عالمية ومقاييس خاصة وجائت الجائحة وتغير معها العالم بشكل مفاجئ وتغيرت المعايير وانقلبت المفاهيم
وأصبح على الجميع الالتزام بقوانين لم تكن بالحسبان ومنها الكمامات والقفازات المضادة للأوبئة والجراثيم .
وكما يقال مصائب قوم عند قوم فوائد راجت للأسف تجارة هذه المواد بالنسبة للشركات الكبيرة وحتى ضعاف النفوس فوجدنا للأسف أنواع رديئة في الاسواق غاية بائعيها المكسب المادي فقط ربما لا يدري انه ببيعها يحول الفائدة الى اذى مضاعف ، بسبب تسليم الشخص الذي يرتديها بانه محصن ضد هذه الأمراض .
واسهاما منا في نشر هذه الثقافة التوعوية في مجتمعنا السوري نلتقي بالسيد محمد حوا رئيس الجمعية السورية للحماية المهنية ليلقي الضوء على هذا الموضوع فقال:

بداية نوضح بداية الفرق بين الكمامات مع وجود الكثير من الفتاوى التي ما انزل الله بها من سلطان وغير المختصين ممن يدلي بدلوه عن أنواعها والتكلم بشكل موجز خاصة ان الجائحة بدأت بالانتشار بشكل اكبر في بلدنا حفظها الله وابعد عنها هذا الوباء :
أولًا الكمامة ليست سلاح ساحر في هذا الوقت لذلك الالتزام بالمنزل افضل بكثير، ولكن مع الضرورة فوجودها أفضل من عدمه .
الملاحظ وجود ٣ أنواع من الكمامات في السوق
١ – الطبية (مع او بدون فلتر )
٢- الورقية
٣ – القماشية

١-الطبية
يجب ان تكون محتوية بشكل واضح أولًا على الستاندرد رقم

En 149 2001

تأتي برقمين عادة يبدأن إما ب FFP او N
وهم تقريبا متوازيين
فال FFP معناه
Filtering facepiece وهو الستاندرد الأوروبي
أما N فهو الستاندرد الأمريكي
American standard
National institute for occupational safety
وكلما زاد الرقم كلما كان مستوى الحماية أعلى .
والرقم يعني Micron in diameter
مثلاً:
FFP3 يعادل N100
ويحمي من دخول ٩٩٪؜ من الفيروسات التي حجمها لا يتعدى 0.3 ميكرون
و FFP2 يعادل N95
ويحمي من دخول ٩٥ ٪؜

أما الفرق بين وجود الفلتر من عدمه
فبدون وجود الفلتر تمنع الفيروسات للشخص المرتدي من الدخول والخروج .
أما اذا كانت مع فلتر فهي تسمح لها بعدم الدخول مع السماح لها بالخروج .
لذلك يجب الانتباه كونها مفيدة فقط للمريض وليست مفيدة للشخص اذا كان لا يستعمل الكمامة أمامه .
وعادة يستعمل في المشافي والاستعمالات الطبية.

النوع الثاني :
الكمامة الورقية وهي الأكثر انتشارًا حاليًا وتاتي عادة بلونين ازرق وابيض وتكون مصنعة من عدة طبقات من الورق الغير النافذ للهواء او الرزاز .
عند خروج الرزاز من الشخص الذي يضع هذه الكمامة او كالسعال او العطاس تمنعه الكمامة من الخروج لذلك يجب ملاحظة كونها تحمي الشخص الذي لا يلبس الكمامة من الشخص الذي يلبسها .
لذلك لا بد لمن يستعمل هذه الكمامة ان يعلم انه يحمي الشخص الذي يقابله ولا يحمي نفسه لذلك يجب عند استعمالها مراعاة ان الشخصين يقومون باستعمال هذه الكمامة

ثالثاً الكمامة القماشية:
المصنوعة من القماش .
الا ان تكون قد صنعت بدقة عالية ومواصفات طبية معينة ويوضع بداخلها بعض المواد لتصفية الهواء .
غير ذلك هذه الكمامة غير فعالة ابدا الا من الغبار او بعض الادخنة والتلوث .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

1 أفكار بشأن “لنساهم معا في نشر ثقافة ارتداء الكمامات الواقية.. محمد حوا رئيس الجمعية السورية للسلامة المهنية: من الضروري الاختيار الصحيح لنوع الكمامة لضمان تحقيق السلامة المتوخاة”

  1. بارك الله فيك استاذ محمد كنت ومازلت منبرا لنشر العلم والمعرفة وندعو لك بالتوفيق والاستمرار في النجاح برئاسة الجمعية السورية للسلامة المهنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات