تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة... الرئيس الأسد لوفد مشترك من روسيا الاتحادية وجمهورية دونيتسك الشعبية: روسيا وسورية تخوضان معركة واحدة... مصفاة بانياس تنجح في الإقلاع التجريبي وتنتظر وصول الخام لخزاناتها للإنتاج فعلياً.. المهندس عرنوس يزور مطار دمشق الدولي ويوجه بالإسراع في تأهيل الأجزاء المتضررة جراء العدوان وإعادته لل... النص الكامل للمقابلة التي اجراها السيد الرئيس بشار الأسد مع قناة rt الروسية الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو ... المهندس عرنوس خلال مؤتمر نقابة المهندسين: الحكومة تحاول من خلال أي وفر يتحقق بالموازنة تحسين أجور وت... وزارة النفط: إدخال بئر زملة المهر 1 في الشبكة بطاقة 250 ألف م3 يومياّ.. وأعمال الحفر قائمة في حقل زم... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بعزل قاضٍ لارتكابه مخالفات وأخطاء قانونية مجلس الوزراء يناقش الصك التشريعي المتعلق بالتشريع المائي ويطلع على واقع تنفيذ الموازنة الاستثمارية

صناعيو حلب : ضرورة إصدار قوانين خاصة بالمناطق المتضررة والتصدير والإستثمار ومعالجة سعر الصرف والتهريب

بانوراما سورية:

أكد رئيس لجنة المتابعة الوزارية لمحافظة حلب وزير الموارد المائية المهندس ” حسين عرنوس ” خلال لقائه صناعيي حلب أن الواقع الاقتصادي والصناعي في مدينة حلب يسير في الاتجاه الصحيح ، حيث وصل عدد المنشآت التي تم تأهيلها بعد تطهير حلب من رجس الإرهاب إلى حوالي /20/ ألف منشأة منها /600/ منشأة في المدينة الصناعية – الشيخ نجار ،مبيناً أن الحكومة خصصت /75/ مليار ليرة سورية لقطاع الكهرباء لمحافظة حلب الى جانب الإعفاءات والتسهيلات المقدمة للصناعيين والتي ستساهم في عودة عجلة الانتاج لمدينة حلب عاصمة الاقتصاد الوطني .
وبين رئيس غرفة صناعة حلب المهندس “فارس الشهابي” أهمية التعاون المستمر بين الجهات الحكومية والصناعيين لتجاوز المصاعب وتحسين ظروف الإنتاج ، مؤكداً ضرورة إصدار قانون خاص للمناطق المتضررة بموازاة قانون الاستثمار وجدولة القروض والاعفاءات من الغرامات والرسوم .
وتركزت مداخلات الصناعيين على وضع الحلول المناسبة لمشكلة (سعر الصرف) ودراسة القرارات والقوانين المتعلقة بالصناعة قبل صدورها ، واستكمال تغذية المناطق الصناعية بالطاقة الكهربائية ، ومكافحة التهريب لخدمة الانتاج المحلي ، وتقديم التسهيلات الجمركية والمصرفية الخاصة بالصناعيين ، وتأمين القطع الأجنبي لاستيراد المواد الأولية ، وفتح أسواق جديدة أمام الصناعات المحلية واصدار قوانين مناسبة للتصدير وتحويل الأموال بما يساهم في تعزيز الإقتصاد الوطني .
بدورهم قدم رئيس وأعضاء اللجنة الوزارية شرحاً مفصلاً عن كافة الاستفسارات والمداخلات ، مؤكدين أنه ستتم تلبية متطلبات #الصناعيين ، كونها من أولويات الحكومة ، وهناك ثلة من الاجراءات التي ستساهم بعودة الألق الاقتصادي لمدينة حلب .
واكد محافظ حلب حسين دياب وأمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أحمد منصور ، أهمية التنسيق المشترك بين جميع الجهات المعنية لوضع الحلول المناسبة للارتقاء بالواقع الصناعي ، واستعادة حلب لمكانتها كعاصمة للاقتصاد الوطني.
حضر الاجتماع وزراء / الداخلية – المالية – الكهرباء – الاقتصاد – الاسكان – الصناعة – السياحة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات