تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

لافروف: لجنة التحقيق الدولية المعنية بسورية لا تلتزم بالحقائق الملموسة

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن ما تسمى “لجنة الأمم المتحدة للتحقيق المعنية بسورية” لا تلتزم بالحقائق الملموسة في عملها مشيرا إلى أن قرار إنشائها من قبل الدول الغربية يظهر أن هدفها المحدد هو البحث عن “مستمسكات” ضد الحكومة السورية وحلفائها.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي افتراضي ردا على المزاعم الأخيرة لهذه اللجنة ضد الجيش العربي السوري والقوات الروسية “إن الملفات المتعلقة بالأزمة في سورية يجب حلها على أساس وحقائق ملموسة في حين أن ما تسمى اللجنة المستقلة المعنية بسورية لا تستجيب لهذا المعيار”.

وتابع لافروف أن هذه اللجنة “التي تطلق على نفسها لجنة التحقيق المستقلة لم يتم إنشاؤها بقرار إجماعي وأن تفويضها فضلا عن أساليب عملها يثير العديد من الأسئلة” مضيفا أن “قرار إنشائها تم تمريره من قبل الدول الغربية بالدرجة الأولى وهي لا تخفي ذلك حيث جرى من خلال التصويت في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة على تشكيل آلية لها تحديد هدف مسبق هو البحث عن مستمسكات ضد دمشق وحلفائها”.

وأشار لافروف إلى أن تلك اللجنة لم تذهب ولو مرة واحدة إلى إدلب وأنها تستند في جمع المعلومات إلى التقارير الواردة في شبكات التواصل الاجتماعي وبعض المصادر التي تطلب عدم الإفصاح عن هويتها “لاعتبارات أمنية”.

وتابع الوزير الروسي “ننطلق من الحاجة الاستثنائية إلى حل وبحث أي قضايا تتعلق بالأزمة في سورية وأي أزمة أخرى على أساس حقائق محددة وملموسة فقط.. على أساس تقديم المعلومات التي يمكن للجهة المعنية تحمل المسؤولية عن صحتها.. وهذه اللجنة المستقلة لا تتحمل المسؤولية عن تصريحاتها وهذا أمر تم إثباته أكثر من مرة”.

وهذه ليست المرة الأولى التي توجه فيها لجنة التحقيق الدولية بشأن سورية اتهامات للجيش العربي السوري وروسيا حيث أكدت موسكو مرارا أن مثل هذه الاتهامات التي تعتمد على إفادات واهية ليست إلا جزءا من أساليب الحرب الإعلامية.

وكانت سورية أكدت في آذار الماضي على لسان مندوبها الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف السفير حسام الدين آلا أن “لجنة التحقيق الدولية” تواصل الترويج لاتهامات ملفقة تخدم مصالح من يحاول تشويه صورة سورية والإساءة إليها وتستمر بتبني مقاربة خاطئة تحرف الواقع وتتجاهل العدوان التركي والأمريكي واحتلالهما غير المشروع أجزاء من الأراضي السورية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات