دعم مالي مباشر لصغار مربي الدواجن وتأمين استقرار سعر العلف

في إطار السعي لتقديم الدعم اللازم لقطاع الدواجن ومعالجة الصعوبات التي تعترضه أقر مجلس الوزراء خطة وزارة الزراعة في هذا المجال الهادفة إلى خفض تكاليف الإنتاج وتشجيع عودة المنشآت المتوقفة عن العمل والتي تتضمن دعماً مالياً مباشراً لمربي الدواجن بقيمة 9 مليارات ليرة.

وبين الدكتور أسامة حمود مدير الإنتاج الحيواني بوزارة الزراعة أن الحكومة خصصت سابقاً 3 مليارات ليرة لدعم قطاع الدواجن مشيراً إلى وجود نحو 9600 مدجنة عائدة للقطاع الخاص منها أكثر من 7500 مدجنة مرخصة لمختلف الأنواع توقفت 50 بالمئة منها عن العمل نتيجة ارتفاع أسعار الأعلاف والتي تشكل نسبة 75 بالمئة من التكاليف مشيراً إلى إنجاز مسح شامل لكل المداجن المتوقفة ومعالجة أسباب توقفها ودعمها لإعادتها إلى العمل خلال الفترة القادمة.

وأكد حمود أن التقلبات السعرية الحادة التي أدت إلى خسائر كبيرة للمنتجين تعد من أهم المشكلات التي تجب معالجتها إضافة إلى مشكلة احتكار الأعلاف والتحكم بسعرها مشيراً إلى اتخاذ إجراءات عدة لدعم استقرار سعر العلف وتخفيض تكاليفه كإعداد إجراءات تنفيذية شاملة لاستخدام بعض البدائل العلفية المنتجة محلياً ومنح قروض تنموية مدعومة الفوائد ضمن برنامج دعم الإنتاج المحلي.

وحول الدعم المالي الأخير الذي أقره مجلس الوزراء قال حمود إن الدعم المقترح مخصص لصغار المربين وسيشمل المداجن المرخصة والمتوقفة عن العمل والتي تبلغ سعتها بين 2500 صوص إلى 10000 صوص وبمعدل مئة ليرة لكل طير على أن يوزع مبلغ الدعم بنسبة 50 بالمئة في بداية عملية التربية و50 بالمئة بعد انتهاء الدورة الإنتاجية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات