تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

تخصيص سبعة مليارات ليرة قابلة للزيادة لتحويل ألف هكتار في عدد من المحافظات إلى الري الحديث في العام 2021

بانوراما سورية:

خصصت اللجنة العليا للتحول إلى الري الحديث سبعة مليارات ليرة قابلة للزيادة لتحويل ألف هكتار في عدد من المحافظات إلى الري الحديث في العام 2021، مع تركيز الدعم على المناطق ذات الأولوية وحسب توفر المصادر المائية اللازمة للزراعة، مؤكدة على ضرورة تقديم المحفزات اللازمة للفلاحين للتحول إلى الري الحديث والتوسع الأفقي فيه ليغطي أكبر عدد من المحافظات.
وخلال اجتماعها اليوم برئاسة المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء، قررت اللجنة إعطاء الأهمية في تقديم الدعم للزراعات المهمة، والتوسع بصناعة مستلزمات شبكات الري الحديث بما يغطي حاجة السوق المحلية والتأكيد على التشدد بتطبيق المواصفات المعتمدة والجودة والنوعية في صناعة تلك المستلزمات وتعزيز التشاركية بين القطاعين العام والخاص.
وأكد المهندس عرنوس استمرار العمل بمشروع الري الحديث وتحديد الجغرافيا المستهدفة والتركيز على المحاصيل الاستراتيجية نظراً لأهميته في تخفيض التكاليف وزيادة إنتاجية المساحة والحد من هدر المياه، مبيناً أن إدارة استخدام المياه والحرص عليها يشكل أولوية في عمل الحكومة مع الاستمرار باتخاذ القرارات الداعمة للفلاحين لتسهيل حصولهم على مستلزمات الري الحديث وإجراء تقييم دوري لمراحل الإنجاز للوقوف على الصعوبات التي تعترضه وإيجاد الحلول المناسبة.
وطلبت اللجنة من وزارة الزراعة تفعيل التواجد الميداني لوحدات الإرشاد الزراعي بين الفلاحين لتعريفهم بالمقننات المائية الملائمة للدورة الزراعية لمنتجاتهم، ومن وزارة الموارد المائية إيجاد الآلية المناسبة لمعالجة أوضاع الآبار غير المرخصة منذ عام 2011 شريطة الإلتزام باستخدام تقنيات الري الحديث وتنظيم استهلاك المياه من الآبار.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات