عشرة أطنان إنتاج حمص من الكستنا

بانوراما سورية:
بين رئيس دائرة الحراج في مديرية زراعة حمص زياد فندي أن كمية إنتاج الكستنا في المحافظة بلغت نحو 10 أطنان هذا الموسم، محققة بذلك زيادة مقدارها 4 أطنان عن العام الماضي، لافتاً إلى أنه تم بيع الكميات المنتجة من الكستنا وتحقيق إيرادات تزيد على 3 ملايين ليرة سورية.
وأشار في تصريح لجريدة الوطن إلى أن زراعة أشجار الكستنا تتركز في موقع ضهر القصير بريف حمص الغربي، والمساحة الإجمالية المزروعة بالكستنا في الموقع تبلغ 700 هكتار والباقي صنوبريات وسرو وأشجار حراجية متنوعة.
وبين فندي  أن الظروف الجوية خلال هذا العام أدت إلى خفض حجم الثمرة وتدني نوعيتها، موضحاً أن أشجار الكستنا تنمو بشكل طبيعي من دون تدخل باستثناء أعمال العناية بالأشجار والحفاظ عليها وترقيع المساحات المتضررة بسبب الظروف الجوية أو التعديات البشرية.
ولفت إلى أن الغابة في موقع ضهر القصير بما تتضمنه من أشجار كستنا ليست مزروعة في الأساس للناحية الاقتصادية أو الإنتاجية وإنما هي حراجية والهدف منها سياحي ووقائي وحماية التربة من الانجراف.
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات