أسعار الغراس المثمرة في دمشق ترتفع 30 بالمئة .. والسبب ارتفاع الطلب!!

دمشق-طلال ماضي:

ارتفعت اسعار الغراس المثمرة في المشاتل الخاصة بدمشق بنسبة ٣٠ بالمئة عن اسعار العام الماضي، نتيجة الطلب الكبير عليها وقلة المعروض، وارتفاع تكاليف الانتاج.

وفي جولة على المشاتل في محيط البانوراما على اوتستراد العدوي بدمشق، حيث ارتفع سعر غرسة الدراق من ٥٠٠٠ الى ٨٠٠٠ ليرة سورية والغرسة الحديثة (قلع جديد)الى ٣٥٠٠ ليرة ، والغرسة من النوع القزمي وصل سعرها الى ١٥ الف ليرة .

كما ارتفع سعر غرسة البرتقال الى ١٥ الف ليرة، وعريشة العنب تباع بحسب طولها ويباع المترمنها بسعر ٣٠٠٠ ليرة بينما كان العام الماضي بسعر ٢٠٠٠ ليرة وسعر غرسة المشمش ب ٥٠٠٠ ليرة وغرسة الزيتون حسب عمرها ولا يوجد غرسة اقل من ٥٠٠٠ ليرة قياسا بالعام الماضي التي كانت تتراوح بين ٣٠٠٠ و٤٠٠٠ ليرة .

وفي مشتل المصري على طريق مساكن برزة اعتبر ابو شاكر مدير مبيعات في المشتل لبزنس ٢ بزنس ان سبب ارتفاع الاسعار يعود الى ارتفاع اجور العمال، واجور النقل، وتكاليف الانتاج، وارتفاع الاسعار من المشاتل الام الكبيرة، حيث نشتري الطعم بسعر ٢٥٠٠ ليرة، ومع تكاليف نقلها وشراء العبوة التنك التي وصل سعرها الى ٥٠٠ليرة، واجور عمال يكون ربحنا اقل من ٥٠٠ ليرة في الغرسة، واحيانا بعض الغراس يموت ويكون هناك خسارة لنا.

واوضح ابو شاكر ان الطلب على الغراس هذا العام كبيرا قياسا بالاعوام السابقة، ولا يوجد طعم بكميات كبيرة معرضة، واليوم مع بدء موسم الزراعة تركز الطلب على اشجار الحمضيات والزيتون والكرمة واللوزيات، وتراجع الطلب كثيرا على نباتات الزينة .
وفي مشتل الوردة الذهبية بين العامل زهير عابدين ان اسعار مستلزمات الانتاج ارتفعت كثيرا عن اسعار العام الماضي، حيث كان في السابق يتوفر التورب -المادة للخاصة بالزراعة- بكميات كبيرة بينما اليوم يتم التقنين في استخدامها، ولفت الى تراجع زوار المشاتل بنسبة كبيرة حيث كان الطلب على مدار الساعة لنباتات الزينة، واليوم يأتي الزبون يسأل عن الأسعار ويشتري بعض حاجته بسبب ارتفاع الاسعار.

الفلاح محمد الخطيب اعتبر ان الفرق في الاسعار بين المشاتل العامة والخاصة يعود الى الجودة، ومع ذلك المشاتل العامة ضاعفت اسعارها، والفلاح الذي يشتري غرسة في طور العطاء يوفر سنوات من خدمتها قبل الانتاج، صحيح انه يدفع تكاليف اضافية لكنه يحصد انتاجا في وقت أقل .

الحرائق الكبيرة التي وقعت في سوريا العام الماضي زادت من الطلب على الغراس، كما أن ارتفاع أسعار الفواكه والزيت أجبر الناس الى الذهاب الى استثمار اراضيهم وطلب المزيد من الغراس مما ساهم في رفع سعرها أيضا كما أن التوجه الحكومي نحو الزراعة رفع من السعر الا ان الدعم المقدم الى هذه الغراس بقي في اطار التنظير الاعلامي .

بزنس ٢ بزنس

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات