حوالي 14073 طن كمية الأقطان المحبوبة المستلمة من قبل المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان حتى تاريخه

بانوراما سورية:

بلغت كمية الأقطان المحبوبة المستلمة من قبل المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان 14073 طناً “حتى تاريخه” كما تم حلج كامل الكمية في كل من محالج العاصي ومحردة وسلمية والوليد ومحلج تشرين.
مدير عام المؤسسة زاهر العتال أكد أنه تم شحن كمية 5125 طن قطن محلوج لشركات الغزل العامة و 8000 طن من بذور القطن لصالح شركات الزيوت العامة، أما بالنسبة للقطاع الخاص فقد تم تزويده بوثيقة من المؤسسة وتحت إشرافها للقيام بعملية توريد الأقطان المحلوجة وبذور القطن اللازمة لتشغيل شركاتهم من محافظتي الحسكة والرقة.
العتال أشار إلى الدعم الذي تقدمه الحكومة للمزارعين في كافة المناطق والمحافظات حتى المنطقة الشرقية لكن قوى العدوان المتمثلة بتركيا وغيرها دخلت بحرب اقتصادية ومنعت الفلاحين في تلك المناطق من تسليم محصولهم علماً أنه تم افتتاح مركز في محافظة الحسكة لاستلام الأقطان المنتجة من الفلاحين، وهناك كميات سوف يتم تسليمها وخاصة أنه تم تشكيل لجنة لهذا الغرض بالتعاون مع محافظ الحسكة علماً أن الكميات الموجودة لا تكفي حاجة القطاع النسيجي لذلك هناك تعاون مع القطاع الخاص بهذا الخصوص لتوريد الأقطان وتشغيلها لمصلحة القطاع الخاص لدى معامل القطاع العام تحت قرار «التشغيل لمصلحة الغير» ولا سيما أنه لدينا طاقات إنتاجية معطلة لعدم توافر المادة الأولية.
وفيما يتعلق بإعادة إعمار المحالج التي طالها الدمار والتخريب أشار أنه عملاً بتوجيهات وزارة الصناعة تم الإعلان عن كافة المشاريع العائدة للمؤسسة والواردة في الخطة الاستثمارية لعام 2021 والبالغة قيمتها 2,455 مليار ليرة سورية موزعة إلى 1,4 مليار ليرة لزوم تنفيذ أعمال إنشائية ومليار ليرة مخصصة للأعمال الكهربائية و 150 مليون ليرة قيمة آلات ومعدات بالإضافة إلى تخصيص 5 ملايين ليرة لأعمال التدريب والتأهيل للعاملين وبناء على هذه الخطة سيتم تشغيل كل من محالج الشرق وأمية والصالة الثالثة بمحلج تشرين ووضعها بالخدمة في الموسم القادم.
كما أوضح العتال أن المؤسسة تعمل على زيادة عدد المحالج العاملة لديها لرفع وتيرة العمل بالتوازي مع زيادة المساحات المزروعة بالأقطان، مشيراً إلى أنه تم تشغيل الصالة الأولى والثانية في محلج تشرين بحلب، بالإضافة إلى التأهيل الإنشائي لمستودعات وصالات المحلج و تأهيل محلج دير الزور القديم وهو جاهز للعمل بالإضافة إلى التأهيل الإنشائي للمحالج (اللواء – الوحدة – الشرق – أمية الفرات).

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات