إطلاق جريدة “فينكس” الالكترونية بحلتها الجديدة..

برعاية اتحاد الصحفيين السوريين، و بحضور السيد محافظ طرطوس المحامي صفوان أبو سعدى وأمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي د. محمد حسين، و حضور عدد كبير من الشخصيات الرسمية و الفعاليات الاقتصادية و الثقافية و لفيف من الكتاب والصحفيين و مراسلي وسائل الاعلام المحلي والعربي، أطلقت اليوم جريدة فينكس الإلكترونية حلتها الجديدة لمتابعيها وذلك في فندق رويال إن بمدينة طرطوس

رئيس اتحاد الصحفيين موسى عبد النور راعي الحفل أكد في تصريح صحفي أن فينكس بهذه الحلة الجديدة ضرورة كبيرة وحاجة لتعزيز دور الإعلام لفضح التضليل والتزييف الإعلامي الذي يستهدف المواطن السوري في لقمة عيشه في ظل الحصار الاقتصادي، موضحا أن الإعلام السوري موجود في مختلف مناحي الحياة سواء في الميدان او الاقتصاد او القطاع الصحي وغير ذلك.

بدوره مؤسس جريدة فينكس الإلكترونية، و رئيس تحريرها، الصحفي أبي حسن اعتبر أن الجريدة أصبحت أسرة متكاملة لديها شبكة مراسلين في مختلف المناطق السورية مضيفا، أن الانطلاقة الجديدة تتمثل بأن تكون فينكس أكثر حضورا في المجتمع السوري وفي قلب الحدث، لافتا أن المصداقية ومضمون الخبر بالنسبة لهم أهم من السبق في نشر الخبر.
كما اشار حسن، في تصريحاته للصحفيين الى عدد المرات التي تعرضت لها فينكس للقرصنة من قبل اعداء سوريا، و كيف تمت معاقبتها امريكيا عام 2013، و مصادرة الدومين، و العبث بارشيفها.

و قدم مدير تحرير فينكس، الكاتب مفيد أحمد، عرضا لأهم الزوايا والتقسيمات والمواضيع الجديدة ضمن تبويبات الجريدة.

كما تخلل الحفل قراءات شعرية للشاعر محمد قرفول، وتسجيل صوتي للدكتور جورج جبور رئيس الرابطة السورية في الأمم المتحدة تحدث فيها عن تجربته المشجعة مع الجريدة، إضافة إلى مشاركة عبر الانترنت لعدد من كتاب أسرة فينكس، في سوريا و خارجها، الذين أكدوا أهميتها ودورها الاجتماعي والثقافي و السياسي، لنقل هموم ومشاكل المواطنين، و وضعهم بصورة المستجدات على الساحات المحلية و العربية و العالمية.

حضر الحفل عضو قيادة فرع الحزب في طرطوس الرفيق سمير خضر و رئيس مجلس مدينة طرطوس القاضي محمد زين وأعضاء المكتب التنفيذي لإتحاد الصحفيين ورئيس فرع إتحاد الصحفيين بطرطوس أ. عائدة ديوب ومدير غرفة تجارة وصناعة طرطوس أ. محمد العجي ورئيس غرفة السياحة أ. يوسف مويشة وحشد من الفعاليات الإقتصادية والتجارية وعدد من الصحفيين.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات