وزير الصناعة الصباغ : نعول في الفترة القادمة على مؤسساتنا بتحسين المؤشرات الرقمية ابتداءً من تخفيف كلف الإنتاج

بانوراما سورية : وفاء فرج
بحث وزير الصناعة زياد صبحي صباغ خلال الاجتماع النوعي الذي عقد مقر المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية بحضور أعضاء مجلس إدارة المؤسسة والمدراء المعنيين المشكلات التي تواجه عمل المؤسسة وشركاتها و إيجاد الحلول للمشاريع المتوقفة والصعوبات التي تعرقل سير العملية الإنتاجية في بعض الشركات , موضحا أن ذلك يأتي في أولى الخطوات التنفيذية لتوجيهات الحكومة بعد الاجتماع الذي عقد في 31-5-2021 ترجمةً لشعار “الأمل بالعمل” الذي اطلقه قائد الوطن والذي يعني وزارة الصناعة وجهاتها التابعة بالشكل الأكبر خصوصاً بعد التخريب والدمار الذي تعرض له القطاع الصناعي خلال سنوات الحرب وهذا يشكل مسؤولية أكبر على عاتق الوزارة لترجمة هذا الشعار على أرض الواقع من خلال النتائج والمؤشرات وارتفاع نسب الإنتاج.
وقال وزير الصناعة: ((نعول في الفترة القادمة على مؤسساتنا بأن تحسن المؤشرات الرقمية ابتداءً من تخفيف كلف الإنتاج، وتنفيذ الخطط الإنتاجية، والتسويقية، والاستثمارية، وتحقيق الريعية الاقتصادية المثلى، وضرورة الإستفادة من الخبرات التراكمية للعاملين في قطاعاتنا وشركاتنا في ظل ما نعانيه من نقص في العمالة المتخصصة)).
وخلال الاجتماع تم مناقشة مشروع زجاج الفلوت والعقد الموقع مع شركة “لاسكو” اللبنانية وأسباب عدم تنفيذ الالتزامات العقدية والتعهدات من قبل الشركة “لاسكو”.
رئيس مجلس إدارة المؤسسة الدكتور علي خضر أستعرض الإطار العام لإشكاليات العقد ورؤية مجلس إدارة المؤسسة لمتابعة تنفيذ المشروع من خلال عدة نقاط تضمنت بنود فنية ومالية وقانونية.
مدير عام المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية الدكتور أسامة أبو الفخر استعرض مؤشرات المؤسسة خلال عام 2020 حيث بين أن قيمة الإنتاج بلغت حوالي 19 مليار ليرة سورية فيما بلغت نسبة التنفيذ 127% وتطور بنسبة التنفيذ لتبلغ 224% عن العام السابق.
وأوضح مدير عام المؤسسة أن مبيعات المؤسسة بلغت 18,9 بنسبة تنفيذ 116 % ونسبة تطور 202%.
وبين الدكتور أبو الفخر أن قيمة الإنتاج المحقق في الشركات التابعة للمؤسسة العامة للصناعات الكيميائية لغاية الربع الأول من عام 2021 بلغت حوالي / 7.9/ مليار ليرة سورية بنسبة تنفيذ (105%). كما بلغت قيمة المبيعات المحققة في الشركات التابعة للمؤسسة العامة للصناعات الكيميائية لغاية الربع الأول من عام 2021 حوالي / 7.4/ مليار ليرة سورية بنسبة تنفيذ (98%).
فيما بلغت قيمة الأرباح المقدرة لغاية الربع الأول من عام 2021 قبل الضريبة / 2.2/ مليار ل.س والقيمة المقدرة بعد الضريبة / 1.5/ مليار ل.س.
من جهته ممثل الاتحاد العام للعمال عبد القادر نحاس أوضح أنه من غير المنطقي عدم وجود حل لمتابعة سير عمل هذا المشروع. وأكد أن اتحاد العمال يهمه أن يسير هذا المشروع بالطريق الصحيح وينطلق في العمل وهذا يتطلب قرار جريء.
وزير الصناعة طلب من المعنيين في المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية والشركة العامة للزجاج توصيف دقيق لكل التوريدات والتجهيزات التي قام المتعهد بتوريدها ودراسة عاجلة حول مدى إمكانية هذه التجهيزات والتوريدات لتجهيز خط إنتاج متكامل أو أجزاء منه، وإمكانية تجديد التجهيزات المتهالكة نوعاً ما.
وأوضح الوزير أن الإجراءات القانونية والقضائية والتفتيشية إضافة إلى الإجراءات الفنية المطلوبة من إدارة المؤسسة وشركة الزجاج ستعمل بالتوازي كلاً في مساره وحسب الجهات المختصة للوصول إلى نتيجة فاعلة تكون نقطة انطلاق انتاج المشروع بالسرعة الكلية.
حضر الاجتماع معاونا ومستشاري وزير الصناعة وبعض المدراء المركزيين في الوزارة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات